خبير: الصوب الزراعية وفرت المنتجات الغذائية فى ظل الأزمات والتحديات العالمية

 الدكتور خالد شعبان طرخان  الامين العام للمجلس العربي الافريقي للزراعة
الدكتور خالد شعبان طرخان الامين العام للمجلس العربي الافريقي للزراعة

قال الدكتور خالد شعبان طرخان  الامين العام للمجلس العربي الافريقي للزراعة والشراكة من اجل التنمية ان مشروعات الصوب الزراعيه في مصر الزراعه الحديثه التي انشاتها الدوله المصريه بمناطق مختلفه ساهم بشكل كبير في توفير المنتجات الزراعية فى ظل الأزمات والتحديات العالمية مما يؤكد علي ان القيادة السياسية تمتلك رؤية استراتيجية لحماية البلاد من أى أزمات طارئة.
 
وتابع كما ان الهدف من الاتجاه الى إنشاء الصوب الزراعية لمواجهة تأثير التغيرات المناخية على الزراعة بجانب ترشيد إستخدامات المياه التي تبدأ بتحديث وتطوير منظومة اداره المياه لكونها تنتج اربع اضعاف الحقول المكشوفه في قطاع الزراعه المصرية وتعظيم العائد الاقتصادي من وحد الارض والمياة 
 
 
وأشار الامين العام للمجلس العربي الافريقي للزراعة والشراكة من اجل التنمية الى ان القوات المسلحة كان لها سبق كبير في هذا المضمار انطلاقا من الاحساس بالمسؤلية الوطنية ومن منطلق العمل علي تأمين وتدبير إحتياجات الامن القومي الغذائي لمصر وشعبها والمساهمة في التنميه الزراعيه من خلال مشروع الصوب بمنطقة الفيوم وبالعمل علي سد الفجوة الغذائية من كافة السلع والخدمات الغذائية الزراعية بمنطقه مصر الوسطي ولايتأتي ذلك إلا من خلال زراعة الصوب الحديثة لتعظيم صافي العائد الاقتصادي لوحده الارض والمياة من الصوبات الزراعية عالية التكنولوجيا التي توفر 80 % من مياه الري وتنتج 4 أمثال الزراعه التقليدية
 
كما ترجع أهمية المشروع القومي للصوب الزراعية ، الي زيادة القدرة على التخصيص الأمثل للمتاح من الأراضي التي تتناسب مع زراعة المحاصيل المختلفة، خاصة في ظل محدودية مساحات الأراضي، سواء المنزرعة أو القابلة للاستصلاح، إضافة إلى ترشيد استخدام مياه الري، لا سيما في ظل محدودية المياه العذبة، كما يوفر استخدام الأسمدة حيث تستهدف مصر  من مشروع الصوب الزراعية زيادة حجم إنتاج مصر من الفواكه والخضروات، حيث تحقق البيوت الزراعية ضعف إنتاجية الزراعات المكشوفة، إضافة إلى ترشيد استخدام المياه في ظل محدودية الموارد المائية 
 
وأوضح الدكتور خالد شعبان ان مشروعات الإنتاج الزراعي تعد من أهم مجالات الأمن القومي الغذائي التي تسعي من خلالها القوات المسلحه علي توفير السلع المنتجه للشعب المصري في إطار توجيهات الرئيس السيسي بضروره المساهمة في توفير المنتجات الزراعية والتي تقوم بها الشركة الوطنية للزراعات المحمية وهي إحدى شركات جهاز مشروعات الخدمة الوطنية التي قامت بإنشاء وزراعة 7100 صوبة زراعية في عدة مواقع بإجمالي مساحة 34 ألف فدان في مناطق العاشر من رمضان وأبو سلطان وقطاع محمد نجيب وشرق الإسماعيلية ومحافظة الفيوم التي تمثل منطقه مصر الوسطي مناخيا الامر الذي بات يؤكد علي ضروره العمل علي التحول إلى الزراعات المحمية في الصوبات الزراعية وزراعه بعض أنواع المحاصيل التي لها أهمية إستراتيجيه خاصة لتحقيق عدة أهداف اهمها تعظيم الاستفادة من وحدتي الأرض والمياه المتاحة ولا يأتي ذلك إلا بتطبيق الأساليب العلمية الحديثة في تنفيذ المشروعات الزراعية والعمل علي زيادة الإنتاج والجودة العالية على مدار العام وترشيد المياه بما يؤدي إلى تعظيم العائد الاقتصادي من الاستثمار بأستخدام أحدث التقنيات الحديثه في الصوبات الزراعية بمنطقه الفيوم مع الوضع في الاعتبار تحقق الترشيد في استهلاك المياه ففي الصوبات العادية يقل استخدام المياه بنحو 40% عنها في الزراعات المكشوفة على ذات المساحة مع تحقيق ضعف الإنتاجية
 

 

ترشيحاتنا