أخر الأخبار

الذهب «صديق الأزمات».. الملاذ الآمن للإدخار

الذهب «صديق الأزمات»
الذهب «صديق الأزمات»

يتصدر الحديث عن الذهب هذه الأيام مختلف الأوساط، مابين الناس أو على مواقع التواصل المختلفة، فبعد أن ارتفعت أسعاره محليا لتقترب من الثلاثة آلاف، عاد بعد قرار الحكومة بإعفاء واردات الذهب بصحبة القادمين من الخارج من الجمارك والرسوم، عدا الضريبة على القيمة المضافة لمدة قدرها 6 أشهر..

الأيام الماضية تراجع سعر الذهب، بعد اقتراب جرام الذهب من 3 الاف جنيها، وكان الحديث حول ارتفاع سعره بشكل مبالغ، وهو ما جعل المواطنين ينصرفوا عن الشراء، لغلاء الأسعار، ومن كان مُقبل على الزواج يكتفى بأقل القليل من المشغولات الذهبية لتقديم شبكة العروسة، ولكن بعد انخفاض سعر الذهب كان الإقبال واضح من قبل المواطنين على محلات الذهب، لشراءه من أجل الاستثمار أو الزينة، نستعرض خلال هذا الملف، ردود أفعال المواطنين وأصحاب محلات الذهب حول الانخفاض المفاجئ فى أسعار الذهب، وما يترتب على ذلك فى الأسواق..

خلال الشهور الماضية وبمراقبة أسعار الذهب في الأسواق، كانت ردود الأفعال بأنها وصلت لمرحلة مبالغ فيها، وكانت هناك تساؤلات دائمة، هل ارتفاع سعر الذهب أسعار على مستوى العالم، أم أنها وصلت لهذه الأسعار فى مصر فقط، وما هى الأسباب التى أدت إلى ذلك، وكانت النتيجة حدوث تراجع فى شراء الذهب لإرتفاع الأسعار، ولكن بعد بعد قرار الإعفاء الجمركي على واردات الذهب، اختلف الأمر، حيث أن هذا القرار جاء ليسهل على المواطنين شراء الذهب من الخارج بأسعار منخفضة، ويؤدي إلى تراجع سعره محليًا، وسيؤدي إلى زيادة المعروض من الذهب، مما يترتب عليه انخفاض سعر الذهب خلال الفترة القادمة، وهو ما أوضحه المواطنين، حيث أن إقبالهم على شراء الذهب زاد خلال أيام بعد هذا القرار.

رصدنا من أمام محلات الذهب إقبال المواطنين على شراءه بعد قرار الإعفاء الجمركى على واردات الذهب، قالت منال السعدى إنها تحب اقتناء المشغولات الذهبية وتغييرها كل فترة على سبيل التجديد، وفى الفترة الأخيرة ارتفع سعر الذهب بشكل مبالغ فيه، وهذا جعل الجميع يبتعد عن فكرة الشراء بنسبة كبيرة، وهناك بعض الأشخاص الذين كانوا يقومون بالشراء كاستثمار.

وأضافت قائلة: "أنا متابعة أسعار الذهب، لحبى فى اقتناءه، وبعد ماعرفت أن الأسعار انخفضت جيت اشترى ذهب جديد، حتى لو هشيله كاستثمار".

"أخيرا الذهب سعره انخفض شوية، كان الفترة اللى فاتت سعره مبالغ فيه، وأول ما سعره قل جينا نشترى شبكة ابنى قبل ما يغلى تانى"، هكذا قالت الحاجة زينب، قائلة: "ابنى داخل على جواز وعاوز يجيب شبكة، وبعد ما سعر الذهب قل، هيقدر يجيب شبكة معقولة، لأن أسعاره المرتفعة قبل ذلك كان مبالغ فيها، وقولنا نشترى قبل ارتفاع سعره مرة أخرى.

بعد انخفاض سعر الذهب الأيام الماضية، أقبل الكثير من المواطنين على شراء الذهب كمدخرات وملاذ آمن، فكانت محلات الذهب مليئة بالزبائن، بين من يقوم بشراء شبكة للعرائس، بعد انخفاض السعر إلى حد معقول، وبين من يقوم بالشراء من أجل ادخاره والاستثمار فيه، فكان أصحاب المحلات سعداء بهذا الرواج بعد فترة ركود جراء ارتفاع أسعار الذهب، قال جورج موريس "صاحب محل ذهب" إن الإقبال على محلات الذهب خلال الأيام الحالية زاد بعد قرار الإعفاء الجمركى على واردات الذهب، وهو ما جعل هناك حالة رواج على المشغولات الذهبية.

وأضاف قائلا: "هناك تنوع بين نوعية الزبائن الذين يقبلون على الشراء، منهم من يقوموا بالشراء هذه الأيام بعد انخفاض سعر جرامات الذهب، ومنهم من يأتى لشراء شبكة للمقبلين على الزواج، لأن مع ارتفاع الأسعار كان من يأتى لشراء شبكة، لا يستطيعوا شراء شبكة بالمعنى المتعارف عليه قبل ذلك، ولكن تكون عبارة عن دبلة وخاتم أو محبس فقط، ويكون المبلغ كبير على شباب يقبلون على حياة جديدة، وبالرغم من أن سعر الذهب انخفض عن قبل ذلك، إلا أنه مازال فى تعداد الزيادة، ولكن أفضل من ذى قبل، فيكفى لشراء شبكة معقولة.

وفى احدى محلات الذهب، قال فيلوباتير "صاحب محل ذهب" إن انخفاض سعر جرامات الذهب ساعد على إقبال الزبائن على محلات الذهب، كان الشراء والبيع شبه متوقف الفترة الماضية، وحركة البيع والشراء محدودة، لأن من يمتلك مشغولات ذهبية كان يحافظ عليها لعدم استقرار السعر، مع ارتفاعه بشكل غير معهود قبل ذلك، قائلا: "احنا عمرنا ماشوفنا الذهب بيغلى لدرجة أنه يقترب من سعر 3000 جنيها لجرام الذهب"، وبالتالى هذا أثر على حركة البيع والشراء فى سوق الذهب.

وأكد فيلوباتير أن ارتفاع سعر الذهب الفترة الماضية، جعل المواطنين يفكرون فى بدائل له، ليكون السعر مناسب لهم، "مش كل الناس تقدر تتشترى بالغالى كده، فكان لازم يكون فى بدائل للذهب"، مضيفا أن هناك عمليات غش حدثت الفترة الماضية، من خلال بيع مشغولات على أنها ذهب ولكنها مغشوشة، والأشخاص العاديين غير قادرين على كشف ذلك، ولكن يحتاج متخصص، "وده اتعرض عليا كتير الفترة اللى فاتت".

ترشيحاتنا