فى «اليوم العالمى للسكري» (1).. ماهى طرق الوقاية من مضاعافاته؟

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يحتفل العالم باليوم العالمي للسكري يوم 14 نوفمبر من كل عام، وهو يوم عالمي للتوعية من مخاطر داء السكري، تم تحديد ذلك التاريخ من قبل الاتحاد الدولي للسكري ومنظمة الصحة العالمية إحياءً لذكرى عيد ميلاد فردريك بانتنغ الذي شارك تشارلز بيست في اكتشاف مادة الأنسولين عام 1922، وهي المادة الضرورية لبقاء الكثيرين من مرضى السكري على قيد الحياة..

 

فى اليوم العالمى للسكرى، نستعرض كيفية التعامل مع مرض السكر، وماهى طرق الوقاية من حدوث المضاعفات.

 

تحديات تواجه مريض السكر
يُعد الحفاظ على مستوى السكر الطبيعي في الدم من التحديات التي تواجه مريض السكر، وذلك بسبب تأثرُّه بالكثير من العوامل، لذلك هناك خطوات هامة لكيفية التعامل مع مرض السكر، وهى، تناول الغذاء الصحي المناسب، وعلى مريض السكري تعلّم طريقة حساب كمية الكربوهيدرات في كل الوجبة، لأنها الأكثر تأثيرًا على مستوى السكر في الدم، فضلا عن الحرص على تناول وجبات متكاملة غنية بالنشويات، والفواكه، والخضروات، والبروتينات، والدهون، والابتعاد عن المحلّيات الصناعية؛ لأنها تعد من الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية، لكن دون قيمة غذائية وتعمل أيضًا على رفع مستوى السكر بشكل سريع، بالإضافة إلى المحافظة على ممارسة الرياضة يوميًا، لأن ممارسة الرياضة تساعد فى خفض مستوى السكر بالدم.

 

كيفية التعامل مع مرض السكر
ويجب على مريض السكري التقليل من الشعور بالتوتر، لأن التوتر يزيد من مستوى السكر بالدم من خلال تقليل حساسية الخلايا للإنسولين من جهة، ويقلل من طاقة الشخص اتجاه لعب الرياضة والانتظام بتناول أدويته والمحافظة على صحته من جهة أخرى.


ولابد على مريض السكري عمل فحصان رئيسيان لقياس مستوى السكر في الدم، فحص السكر التراكمي، وفحص السكر المنزلي.

 

أما عن طرق تجنب مضاعفات مرضى السكرى، فينبغى مراعاة طرق للوقاية من مضاعفات داء السكري، والتمتع بصحة أفضل: 


-    الالتزام بمعالجة داء السكري لديك، واتباع نمطًا غذائيًا صحيًا، والالتزام بممارسة بعض الأنشطة البدنية يوميًا، والحفاظ على وزن صحي.


-    مراقبة مستوى السكر في الدم، واتباع تعليمات الطبيب للتحكم في مستوى السكر في الدم، فضلا عن الحرص على تناوُل أدوية السكر حسب إرشادات الطبيب. 


-    الإقلاع عن التدخين، إذا كنت مدخنًا، لأن التدخين يزيد من خطر الإصابة بداء السكري، والمضاعفات المختلفة لداء السكري، بما في ذلك، انخفاض تدفق الدم في الساقين والقدمين، ما قد يؤدي إلى الإصابة بالتهابات، وقروح لا تشفى، وربما تستلزم الحالة بتر جزء من الجسم، وضعف التحكم في مستوى السكر في الدم، الإصابة بمرض القلب، والسكتة الدماغية، وأمراض العيون، والتي يمكن أن تسبب الإصابة بالعمى، بالإضافة إلى تلف الأعصاب، ومرض الكلى، والموت المبكر.


-    التحكم في ضغط الدم ومستويات الكوليسترول به، فيمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم تلفًا بالأوعية الدموية، مثل داء السكري


-    تجنّب الإفراط في تناول الكحول، وممارسة الرياضة بانتظام، لأنها تفيد في التحكم بضغط الدم المرتفع ومستوى الكوليسترول، ولابد من تناول أطعمة صحية واتباع نظام غذائي منخفض الدهون والملح.


-     يمكن أن يتسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم بتقليل تدفق الدم والحاق الضرر بالأعصاب الموجودة في قدميك، ويمكن أن يؤدي ترك الجروح والبثور دون علاج إلى الإصابة بعدوى خطيرة، ويؤدي مرض السكري إلى حدوث الألم، أو الوخز، أو فقدان الإحساس بقدميك.


اقرأ أيضا : أطفال مرض السكري.. يحاربون آلام الوخز بعبارة: «لسه الأمل موجود» 

 

ترشيحاتنا