الأعلى للثقافة يُكرم الشعراء الشبان

الأعلى للثقافة يُكرم الشعراء الشبان
الأعلى للثقافة يُكرم الشعراء الشبان

نظمت لجنة لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة بحضور مقررها الدكتور يوسف نوفل، أمسية شعرية بعنوان: (شعراء وجوائز) وذلك لتكريم الشعراء الفائزين بجائزة الدولة التشجيعية وجائزة لجنة الشعر لعام 2024 وذلك تحت رعاية وزيرة الثقافة نيفين الكيلانى، والأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة الدكتور هشام عزمى.

 

أدار الأمسية الشاعر أحمد حسن، عضو لجنة الشعر، وتضمنت الأمسية كلمات من: الشاعر عماد غزالى؛ عضو لجنة الشعر ورئيس لجنة تحكيم مسابقة جائزة لجنة الشعر، والدكتور عادل ضرغام؛ عضو لجنة الشعر، وشهدت عدة مشاركات قدمها الشعراء والنقاد الفائزين بالجوائز وهم: الشاعر أحمد إمام، والناقد حمزة العزونى، والشاعرة ريم أحمد المنجى، والشاعر عيد تايب، والشاعر محمد عرب صالح، والشاعر محمود بلال، والناقدة هبة رجب شرف الدين، والشاعرة هناء الوصيف، واعتذر عن الحضور الناقد عبد النبى عبادى، والشاعر محمود وجيه، والشاعر محمد رفاعى. 

تحدث الشاعر عماد غزالى عضو لجنة الشعر ورئيس لجنة تحكيم مسابقة جائزة لجنة الشعر، مقدمًا التهانى للشعراء الفائزين بجائزة لجنة الشعر، وتابع متمنيًا كذلك التوفيق لسائر المتقدمين للجائزة موضحًا أن مسابقة الشعر تُمثل منصةً مهمة لاكتشاف المواهب الشعرية الناشئة وتقديمها للجمهور، وتهدف المسابقة إلى تشجيع الشعراء الشباب على الإبداع والتعبير عن أنفسهم من خلال كتابة القصائد المميزة، وتُتيح المسابقة فرصةً ذهبية للمشاركين للحصول على التقييم من قبل الخبراء فى المجال، ممّا يُساعدهم على تطوير مهاراتهم وصقل مواهبهم، وتبقى المثابرة والعمل الدؤوب هما مفتاح النجاح الحقيقى فى عالم الشعر.

 

وأوضح الدكتور عادل ضرغام أن الجائزة تُمثل حافزًا قويًا للمبدعين؛ فهى تُشجعهم على بذل المزيد من الجهد وتقديم أفضل ما لديهم من أعمال إبداعية مميزة، ولا تقتصر قيمة الجائزة على الفوز بها فحسب، بل تمتد لتشمل جميع الأعمال المشاركة، حيث تُحظى جميعها بالتقدير والتقييم من قبل خبراء في المجال، وتُتيح هذه المسابقات فرصةً ذهبية للمبدعين لتطوير مهاراتهم واكتساب خبرات جديدة من خلال تلقى ملاحظات قيّمة من الخبراء، وبالتالى تشكل الجوائز دعوة مفتوحة للجميع للمشاركة وإطلاق العنان لإبداعهم، وتقديم أعمال تُثرى الحياة الثقافية.

وتخللت الأمسية نقاشات حول بحوث الفائزين؛ حيث أتيحت لهم الفرصة لمشاركة أفكارهم وإلقاء أشعارهم على الحضور، ومن جانبه أشاد الدكتور يوسف نوفل بالمواهب المتميزة للفائزين، وشدّد على أهمية مواصلة دعم ومساندة الشعراء والكتاب الشباب، وجاءت هذه الأمسية الاحتفالية فى أطار ما يقدمه المجلس الأعلى للثقافة من دور مهم فيما يخص رعاية الإبداع والتميز لدى الشباب، وتعزيز مكانة الشعر العربى فى المشهد الثقافى.

وقد حرص الدكتور يوسف نوفل، مقرر لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ووائل حسين، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الشعب واللجان الثقافية بالمجلس على تقديم الأوسمة للفائزين.

 

ترشيحاتنا