«الذكاء الاصطناعي».. يقتحم عالم «الدايت» واللياقة البدنية

صورة موضوعية
صورة موضوعية


أصبح اليوم الذكاء الاصطناعي شريكا أساسيا في مختلف مناحي الحياة، حيث اتجاه العالم فى الأونة الأخيرة نحو  فكرة العالم الافتراضي الذي سيكون الذكاء الاصطناعي له الحصة الأكبر فيه، وبدخول الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، وجدنا يقتحم أيضا عالم التغذية والأنماط الغذائية المناسبة..


"انقاص الوزن" واحد من الموضوعات التى يلعب الذكاء الاصطناعي دورا رئيسيا فيها، حيث نجد الملايين دوما يتسائلون عن أفضل الطرق وأنسبها لانقاص الوزن، أو الأنظمة الغذائية الأنسب لعمل الريجيم، إلا أن الخبراء عادة مايؤكدون أن طرق إنقاص الوزن ليست مقاساً واحداً يناسب الجميع، فهي تختلف من شخص إلى آخر، وقام موقع "بي بي سي" بطرح تساؤلا "هل يمكن للمدربين الشخصيين الذين يستخدمون الذكاء الاصطناعي أن يحلوا محل المدربين البشريين؟.


يقول فارون بهانوت، الرئيس التنفيذي لشركة برمجيات اللياقة البدنية ذات الذكاء الاصطناعي "لم يسبق لي أن دخلت صالة الألعاب الرياضية من قبل" وعندما قيل له قبل بضع سنوات أنه بحاجة إلى إنقاص الوزن أو مواجهة مشاكل صحية، قام بتغيير حياته بمساعدة مدرب شخصي.


لكن اتضح لبانوت أن النصيحة التي يقدمها روبوت الدردشة للياقة البدنية الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، والمتاح للأشخاص في منازلهم، يمكن أن تجعل نمط الحياة الصحي أكثر سهولة، لذلك، في عام 2021، أنشأ شركة "  Magic AI" ، تقوم الشركة بانتاج "المرآة السحرية"، وهي عبارة عن مرآة تعمل باللمس، تقوم أيضًا بتشغيل مقطع فيديو لمدرب يعمل بالذكاء الاصطناعي على شكل بشري.


يقول السيد بهانوت: "عندما تقوم بتسجيل الدخول، تقوم بإدخال جميع معلوماتك البيومترية، ثم يقوم الذكاء الاصطناعي بإنشاء برنامج شخصي، تمامًا مثل المدرب الشخصي البشري".


يمكن لمدرب الذكاء الاصطناعي التحدث إليك عبر مكبرات الصوت، وباستخدام الكاميرات لتتبع حركات التمرين، فإنه يقدم تعليقات واقتراحات فورية، كما تقدم لك فإنه يبتكر التدريبات الجديدة.


ووفق تقرير الـ "بي بي سي" فإن الارتفاع في تطبيقات اللياقة البدنية التي تعمل بالذكاء الاصطناعي يشير إلى أن بعض الأشخاص يشعرون براحة أكبر في التفاعل مع جهاز الكمبيوتر مقارنة بالتفاعل مع الإنسان، بينما بالنسبة للآخرين قد يكون الأمر يتعلق فقط براحة وجود مدرب لياقة بدنية في جيوبهم.


ولكن هل يمكن للذكاء الاصطناعي أن يكرر الحافز الذي يأتي من التفاعل البشري؟ لا تعتقد معلمة البيلاتس وأخصائية العلاج الطبيعي إستير فوكس ذلك، قائلة "يريد الناس التحدث إلى شخص يعرفونه ويثقون به، والذكاء الاصطناعي ليس شيئًا أرغب في استخدامه بشكل خاص".


وترى فوكس إن الطريقة للحصول على النتائج هي من خلال التواصل مع الناس، قائلة "عندما يشعر الناس بأنه يتم سماعهم وفهمهم، فإنهم يستمعون إليك، ويفعلون ما تريد". 


وهناك الكثير من الذكاء العاطفي الذي يدخل في مجال الصحة واللياقة البدنية والذي لا يمكنك استبداله بالذكاء الاصطناعي، كما أوضحت استر فوكس ، قائلة " أن الناس ما زالوا يستجيبون بشكل أفضل للمدرب البشري".


على النقيض من ذلك، تعد العداءة البريطانية والحائزة على الميدالية البرونزية الأولمبية ديزيريه هنري أحد أصوات وأجساد مدربي الذكاء الاصطناعي الذين يظهرون على شاشة مرايا اللياقة البدنية " Magic AI"، قائلة "حتى لو كنت تمارس التمارين الرياضية في المنزل بمفردك، ستشعر وكأن هناك من يدعمك خلال الجلسة".


في مساحة استوديو Lumin Fitness المظلمة في دالاس، تكساس، تصطف شاشات LED على الجدران حيث يقوم المدربون الشخصيون الذين يعملون بتقنية الذكاء الاصطناعي بإرشاد ما يصل إلى 14 من رواد الصالة الرياضية في المرة الواحدة من خلال التدريبات الشخصية أو التدريب المتقطع عالي الكثافة.


كل شخص لديه محطة مخصصة له حيث تخفي الشاشة أجهزة الاستشعار التي تتتبع حركات المتدرب بالإضافة إلى معدات الصالة الرياضية المصممة خصيصًا، بما في ذلك الدمبل والكرات الطبية وحبال النط، ثم يحصلون على تعليقات شفهية من الذكاء الاصطناعي عبر سماعات الرأس.


وأوضح براندون بين المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة  Lumin Fitnessأنه يمكن لأجهزة الاستشعار الموجودة في الاستوديو مراقبة كل عضو في الفصل، ومراقبة النموذج، وإبداء الرأي في كل حركة.


ومع ذلك، هناك أيضًا مدرب بشري في الغرفة، ويضيف بين "نحن لا نحاول استبدال موهبة المدربين، نحن نمنحهم الأدوات اللازمة لتقديم تجربة أفضل".


تقول أخصائية العلاج الطبيعي لوسي ماكدونالد "إذا تمت برمجة الذكاء الاصطناعي بشكل صحيح، فيمكنني أن أرى قدرًا كبيرًا من الإمكانات لمساعدة الناس على تطوير تمارينهم".


ومع ذلك، فهي تحذر من أن الذكاء الاصطناعي قد لا يقوم دائمًا بتصحيح الأمور، ولذلك يجب على الأشخاص استشارة خبير بشري قبل المخاطرة بالإفراط في التدريب أو الإصابة.

 

اقرأ أيضا: القومي للبحوث: الإمساك المزمن يؤثر بالسلب على الذاكرة والحالة المزاجية

 

احمد جلال

محمد البهنساوي

ترشيحاتنا