صلاح البجيرمى يكتب :  الرئيس السيسي و الأهرام 

صلاح البجيرمي
صلاح البجيرمي

 

 

(إذا أردت تقدماً و نجاحاً * فاملأ العمر همَّةً و كفاحــــاً   )النجاح كبير للصحافة المصرية يتجسد فى احتفال مؤسسة الأهرام بصدور العدد رقم 50000 (خمسين ألفًا) من صحيفة الأهرام العريقة بعد مرور  ما يقرب من ١٤٨ عاما منذ تأسيسها فى ۲۷ ديسمبر ١٨٧٥ وحتى الآن

 

وعلى مدى تاريخها الطويل حدث  العديد من الأحداث الكبرى والثورات، حتى أصبحت  ذاكرة مصر والعالم العربى المعاصر.

 

ولقد حرص  الرئيس عبد الفتاح السيسى على تقديم التهنئة للأهرام بما يؤكد تقدير الرئيس لكافة العاملين بالمهنة، ولدور الصحافة في المجتمع

وتوثيق  ذلك من خلال  مقالة للرئيس السيسى نشرت  فى صدر صحيفة الأهرام فى  عددها الخمسين الفا رغم ضخامة المسئولية الرئاسية فى هذا  الوقت ، الذى تمر به الأمة العربية والقضية الفلسطينية ودور مصر المحورى فى حماية المقدرات العربية. 

 

وقد شكلت جريدة الأهرام وجدان القيادة السياسية داخل مصر وخارجها من خلال الاهتمام بالاعلام والثقافة المصرية لما تمثلة من  تاريخ فى  العمل الصحفي،وقد  حافظت صحيفة الأهرام على تواجدها واستقرارها ودورها الوطني في دعم الدولة المصرية، لتتجاوز كل أزمة وتخرج أكثر قوة وانتصار، فالأهرام رمز القوة الناعمة في مصر 

وتعتبر لفتة  الرئيس عبد الفتاح السيسى فى المشاركة فى الحدث الأهرامى بالنسخة الخمسين  الفا ، هى الأولى من نوعها فى تاريخ مصر الحديث من خلال جميع الرؤساء الذين تولو الوطن العزيز مصر، وانحياز الرئيس السيسى والدولة المصرية الى الاعلام الجاد والمؤثر لما يمثله من  خطوة على الطريق الصحيح و الى ايمان القيادة السياسية بحرية الصحافة  والتأكيد على أهمية دور الصحافة الوطنية في مصر، والتأكيد على الدعم المستمر لها.

 

وتركيزالرئيس السيسي خلال زيارته لمحافظة بني سويف مؤخرا بزيادة بدل التكنولوجيا، واليوم يكتب مقالا في الأهرام وهو ما يظهر اهتمامات الرئيس بالصحافة".

 

  وتعهد الرئيس السيسي بأن تستكمل الصحافة دروها في وحدة الوطن ، لما تمثله الأهرام من عراقة كإحدى أهم الصحف الضاربة بجذورها في عمق تاريخ الصحافة العربية بمسافة تتجاوز 148 عاما ومن ثم تقديرها. والتي تعتبر  رسالة تقدير للصحافة المصرية والإعلام كافة يستقبلها بكل إعزاز وتقدير.

 

 تحية الى القيادة السياسية المصرية برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسى فى المشاركة مع الاهرام العريقة فى صدور العدد الخمسين الفا لتكون مؤسسة الأهرام فى صدارة المطبوعات الوطنية  دائما والى الامام باستمرار ، ونتمنى ان تعيش الصحافة المصرية حالة رخاء وتنوير دائم حفظ الله مصر.

 

ترشيحاتنا