اختتام فعاليات المؤتمر السنوى السابع لقسم الأمراض المتوطنة بطب الزقازيق 

جانب من ختام المؤتمر
جانب من ختام المؤتمر

اختتمت مستشفيات جامعة الزقازيق مؤتمرها الثانوي السابع لقسم المتوطنة والكبد والجهاز الهضمي، تحت رعاية الدكتور خالد الدرندلي رئيس جامعة الزقازيق، والدكتور أحمد عناني عميد كلية الطب، والدكتور عبير نافع رئيس قسم الامراض المتوطنة، والذي استمر لمدة ثلاثة أيام.

واختتمت فعاليات المؤتمر بفندق «توليب» بمحافظة الاسماعيلية، وقد شارك فيه مجموعة من أساتذة الباطنة والأمراض المتوطنة بجامعة الزقازيق والجامعات الأخرى.

وأكد الاستاذ الدكتور شريف جلال رئيس اللجنة المنظمة أنه ناقش خلال المؤتمر مدى التقدم الذي وصل إليه قسم الامراض المتوطنة في الوحدات المختلفة، وكذلك كل ما هو جديد وحديث في الإرشادات العالمية الخاصة بأمراض الجهاز الهضمي والكبد الجديد والحديث من ارتجاع المريء والبنكرياس والقنوات المرارية والكبد بأمراضه المختلفة للخروج بتوصيات وإرشادات يمكن تطبيقها في مصر وقد تم عمل حالة علاج للمريء بالمنظار (اكاليزا) (achalsa).

وأشارت الدكتورة عبير محمد نافع، رئيس قسم الأمراض المتوطنة، إلى أنه ناقش خلال المؤتمر خريطة أمراض وأورام الكبد في مصر الأعوام القادمة، وكذلك ناقشوا ورقة عمل في جديد أمراض الكبد والجهاز الهضمي والقنوات المرارية والمناظير، وقد سلط الضوء خلال جلسات المؤتمر على هذه الأمراض لكي نصل إلى تشخيص مناسب في الوقت المناسب، وبالتالي العلاج الصحيح.

حضر افتتاح المؤتمر دكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة الدكتور إيهاب الببلاوي، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتور محمد بشير والدكتورة أمل عطا وكيلا الكلية، كما حضر دكتور هشام مسعود وكيل وزاره الصحة بالشرقية، والذي تم تكريمه خلال الافتتاح تقديراً لجهوده في تطوير المنظومة الصحية.

كما تم تكريم رواد القسم ووحده المناظير والجهاز الهضمي ووحدة الأشعة التداخلية ووحدة العناية المركزة وأساتذة الوحدة السابقين الذين توفاهم الله، وتم تسليم دروع تذكاريه لذويهم  وحضر الافتتاح عدد كبير من اعضاء هيئه التدريس وأساتذة قسم المتوطنة ومنهم الدكتوره جيهان والدكتوره سها خورشيد والتي أكدت على أهمية المؤتمر لما يختص به من مناقشات حول الحديث والجديد في التعامل مع أمراض الكبد والجهاز الهضمي متماشياً مع المبادرات الرئيسية في ظل اهتمام القيادة السياسية بمنظومة الصحة والمشاكل التي سعت الدولة في حلها من أمراض الكبد والجهاز الهضمي في واحدة من الملاحم الطبية التي انجزت في علاج ملايين المصريين المصابين بهذه الأمراض.

وأشار  الدكتور حسن حمدي أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمي والأمراض المعديه بجامعة عين شمس إلى المفاهيم الخاطئة وأضرار العقاقير على الكبد وتاثير الفهم الخاطئ على المشكلة وخاصة استعمال الأادوية الخاطئة والتي يستخدمها المريض عن طريق الصيدليات والتفاعل السلبي بين الأدوية والتي تؤدي إلى مضاعفات المرض لأن الأدوية كما لها فوائد فلها أضرار إذا استخدمت في غير محلها وبالتالي لا يجوز وصف الدواء إلا بمناظرة الطبيب للمريض.

احمد جلال

محمد البهنساوي

ترشيحاتنا