محمود الخولي يكتب:موسيقي "النص المقدس" !!   

الكاتب الصحفى محمود الخولى
الكاتب الصحفى محمود الخولى

لبعض قارئي القرآن صوت حين تسمعه لا تشبع من الرغبة في الاستزادة منه، تشتاق مسامعك إلي تلاوته طربا ولحنا

 لديك مثلا صوت المقريء محمد عكاشة ابن القرن الـ 19في بواكيره، هو في رأي الشاعر احمد شفيق كامل، يميل الي التطريب، ولكن في حدود الأحكام والقواعد  دون شطط.
فحين قرأ في مأتم والدة ام كلثوم، اقترب منه الموسيقار محمد عبد الوهاب  منبهرا وقال: " خف شوية ما تكشفناش، احسن يقولو مابنعرفش نلحن". 
المقرئون في العقد الأول من القرن العشرين، كانوا يدبدبون بأقدامهم في  صالونات الموسيقي أينما وجدوها، يجالسون القصبجي ومصطفي بك رضاعازف القانون وصالح عبد الحي وعزيز عثمان وعبد الوهاب، والعديد من شوامخ الموسيقي في ذلك العصر، يدلي كل منهم بدلوه النقدي واللحني تجاه ما يسمعه من الآخرين، ويقفون عند النغمات الجميلة. بما افادهم في تطويع أصواتهم لتلاوة القرآن.، وما يحب الناس الاستماع اليه، في طرب محكم القواعد.
وقد اختار المؤرخ الموسيقي محمود كامل لكاتب السطور - تسعينيات القرن الماضي  المقرئ والمنشد والمبتهل علي محمود نموذجا قائلا: " ان نفس الشيخ علي محمود مثلا ميالة بطبيعتها الي دراسة الموسيقي، مادعاه الي الاتصال بالشيخ ابراهيم المغربي- أحد علماء القرآءات بالازهر الشريف- فتتلمذ علي يديه، و تلقي عنه علم النغمات و المقامات الموسيقية، وأصول ذلك الفن، فتخرج علي يديه، مرافقا لصديقه الشيخ درويش الحريري، الذي يعرفه القائمون علي تراثنا الموسيقي، ويردون إليه ما يسجلون من المقطوعات والأدوار - كتاب "اصوات من نور" لكاتب السطور1990- ما حبب اليه الطرب والتطريب عند التلاوة في المناسبات الدينية بالإذاعة المصرية، وفي رفع الآذان  يوميا من مسجد سيدنا الحسين والأزهر خاصة وان المقامات الموسيقية لدي علي محمود حاضرة وغنية، فكان لكل أذان مقام موسيقي يختلف عن الآخر طوال الاسبوع. 

معظم المقرئين يحبون الموسيقي بكل اشكالها، وبحسب شريف حسن الباحث في تاريخ الموسيقي العربية،  فالشيخ محمد رفعت يغني في السرادقات الأهلية قصائد عربية، وييستمع الي الموسيقي الكلاسيكية في بيته، والشيخ مصطفي اسماعيل يغني "طلع البدر علينا".

القول الفصل هو ماقاله الدكتور طه محمد عبد الوهاب، خبير الأصوات والمقامات والمحكم الدولي  في تصريح صحفي، بأن أصل الموسيقى من القرآن الكريم، مشيرًا إلى أنه أَثبت أن أبعاد السلم الموسيقي وتحديدا "النصف تون" جاء من القرآن الكريم.

[email protected]

 

ترشيحاتنا