غدا .."حيدر علييف والسلام العالمي: مكافحة الألغام مدخلًا" فى ندوة لمركز الحوار

الدكتور الخان بولوخوف "سفير جمهورية أذربيجان لدى  مصر" 
الدكتور الخان بولوخوف "سفير جمهورية أذربيجان لدى  مصر" 

ينظم غدا  مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية بالتعاون مع سفارة أذربيجان بالقاهرة ندوة بعنوان "حيدر علييف والسلام العالمي: مكافحة الألغام مدخلًا" فى الساعة السادسة مساء.

ويدير الندوة الباحث أحمد عبد طرابيك  "مقرر برنامج نزع الألغام للسلام بمركز الحوار" ويحاضر فيها الدكتور الخان بولوخوف "سفير جمهورية أذربيجان لدى  مصر"  واللواء أركان حرب حمدي لبيب "نائب رئيس مؤسسة الحوار" وتشارك الدكتورة نورهان أبو الفتوح "مساعد مدير مركز الحوار ومقرر برنامج آسيا الوسطى والقوقاز" بورقة عمل بعنوان: (نزع الألغام: قراءة في رؤية الزعيم حيدر علييف) والدكتور عمرو هيبه  "معاون وزير البيئة السابق وعضو الأمانة العامة للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة جامعة الدول العربية" بورقة عمل: (الألغام والبيئة.. تأثيرات عدة)  والدكتور عبد العال الديربي  "أستاذ القانون الدولى ووكيل كلية السياسة والاقتصاد جامعة السويس" بورقة عمل: (نزع الألغام في القانون الدولي)  وسعد مشيخ "رئيس منصة كاميرا ومايك الثقافية السعودية" بورقة عمل: (البعدين الثقافي والانسانى وجريمة الألغام).

 

    
    

                                      فكرة الندوة  
تحتفل جمهورية أذربيجان هذا العام بمئوية الزعيم حيدر علييف الذي أسس الدولة الأذربيجانية الحديثة، إذ حمل منذ استقلال بلاده في أوائل تسعينيات القرن المنصرم، المسئولية في كيفية وضع أسس ومرتكزات الدولة وبناء أجهزتها ومؤسساتها، وإعادة إحياء ثقافتها وحضارتها، كما كان حريصًا أيضًا على إعادة بناء مرتكزات الاقتصاد الوطني على أسس متينة، ليمهد للانطلاق نحو استعادة مكانة الدولة إقليميا ودوليا.

وقد مهدت هذه الانطلاقة الصحيحة للرئيس إلهام علييف أن يستكمل المسيرة وصولا إلى ما حققته أذربيجان من نصر مظفر مكّنه من استعادة أراضيه المحتلة منذ أوائل التسعينيات في حرب ملحمية على مدار 44 يوماً، ليتمكن الجندي الأذربيجاني من استعادة الأرض وبسط الهيمنة على مقدرات بلاده الوطنية، رافعًا بذلك راية السلام والاستقرار في المنطقة، وهي الراية التي ظلت نبراساً للزعيم حيدر علييف في خطبه وأحاديثه كافة. 

 

وتحت هذه الراية جاءت قضية الألغام وخطورتها وتداعياتها الإنسانية والتنموية في القلب من الإهتمام الذى أولته أذربيجان لهذه القضية، إذ أنه من الصحيح أن هذا الإهتمام لم يبرز سوى بعد تحرير الأرض الأذربيجانية من الاحتلال الأرميني، وإكتشاف أعداد الألغام الهائلة التي زرعتها أرمينيا في قراباغ علي مدار ثلاثة عقود، إلا أنه من الصحيح أيضًا أن أذربيجان كانت في عهد الزعيم حيدر علييف من الدول الأكثر حرصًا على رفض مثل هذه الأعمال غير المشروعة دوليًا وقانونيًا لأنها تهدد الأمن والاستقرار والتنمية بل تهدد حياة البشر في تلك المناطق المزروعة بالألغام. 

 


ومن هذا المنطلق، وفى إطار تدشين مركز الحوار للدراسات السياسية والإعلامية برنامجًا بحثيًا يتعلق بنزع الألغام وتحقيق السلام، والتي تتزامن مع الإحتفال بمئوية الزعيم حيدر علييف، وعلى هامش اليوم العالمي للبيئة الذي يصادف الخامس من يونيو من كل عام، ينظم برنامج نزع الألغام للسلام (DMPP) بالتعاون مع سفارة جمهورية أذربيجان بالقاهرة ومؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة ومنصة كاميرا ومايك الثقافية ندوة بعنوان "حيدر علييف والسلام العالمي: مكافحة الألغام مدخلًا" ليسلط الضوء على رؤية الدولة الأذربيجانية بشأن قضية مكافحة الألغام ونزعها، وما اتخذته من سياسات وإجراءات جادة في مسيرة نزع الألغام وتطهير الأراضي المحررة من الاحتلال الأرميني تمهيداً لإعادة اعمارها وتنميتها وتحسين جودة الحياة للمواطنين في تلك المناطق.

 

                          محاور الندوة
1-    نزع الألغام... قراءة في رؤية الزعيم حيدر علييف. 
2-    نزع الألغام... رؤية أذربيجانية وجهود مؤسسية.
3-    الألغام والبيئة... تأثيرات عدة.
4-    نزع الألغام في القانون الدولي.
5-    نزع الألغام ... مدخل للتعاون الدولي والإقليمي. 
                                     


                                                 
         
 
                                            
 

 

ترشيحاتنا