التضامن: برنامج "وعي" يكشف عن 12 قضية مجتمعية ..حقوق الأطفال والنساء وذوي الإعاقة

صورة موضوعية
صورة موضوعية

اختتمت وزارة التضامن الاجتماعي فعاليات برنامج "وعي" التوعوى لتدريب الكوادر وقيادات العمل المجتمعي بمديرية الوادي الجديد والذي يشمل 12 رسالة تهدف إلى تحسين الممارسات الإيجابية التي تُعلي من حقوق الأطفال والنساء وذوي الإعاقة بما يشمل صحة المرأة والطفل، والتربية الإيجابية، وإعلاء قيمة التعليم، ومناهضة ختان الإناث لبرنامج التربية الأسرية الايجابية والزواج المبكر والاكتشاف المبكر للإعاقة والحفاظ على كيان الأسرة المصرية، ويؤكد على حماية الشباب والنشء من العادات الخاطئة مثل تعاطي الإدمان والهجرة غير الشرعية.
 
 وتم تنفيذ البرنامج التدريبي على مدار أسبوع تحت إشراف الدكتورة آمال ذكي مستشار وزيرة التضامن الإجتماعي والدكتورة جاكلين ممدوح مدير الإدارة العامة لشئون المرأة بوزارة التضامن الإجتماعي. 

 واستهدف البرنامج تدريب عدد من كوادر العمل بالمديرية على مستوى المراكز الخمسة وذلك ضمن خطة وزارة التضامن الاجتماعي لإعداد كوادر تدريبية بالمديريات، وتغطية جميع أنحاء المحافظة في نشر الوعي المجتمعي و القدرة على تدريب الرائدات الريفيات على موضوعات ومحاور البرنامج التوعوي.

 
وكشفت وزارة التضامن الاجتماعي عدد مستفيدي برنامج وعي للتنمية المجتمعية، والذي يقدم منهجا متكاملا للقضايا المجتمعية للاستثمار في البشر، ويهدف إلى تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية المعوقة للتنمية البشرية والاقتصادية، حيث يشكل الوعي الإيجابي تجاه 12 قضية مجتمعية.
 
يذكر أن وزارة التضامن الاجتماعي، كشفت خلال فيديو لها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن برنامج وعي للتنمية المجتمعية، يهدف إلى مناهضة الممارسات الضارة، كجريمة ختان الإناث، مناهضة زواج الأطفال، والتوعية بتعليم البنات، وأيضًا أهمية التربية الأسرية الإيجابية، مشيرة إلى أن الوزارة أقامت نحو 32 ألف و335 فاعلية، حتى الآن، خاصة بالتربية الأسرية الإيجابية، ووصل عدد مستفيديها حتى الآن نحو 875 ألفًا و215 مستفيدًا.
 
 

احمد جلال

محمد البهنساوي

ترشيحاتنا