محافظ الإسكندرية يزيل تمثال مسخ بمحطة الرمل

محافظ الإسكندرية يزيل تمثال مسخ بمحطة الرمل
محافظ الإسكندرية يزيل تمثال مسخ بمحطة الرمل

أزالت محافظة الإسكندرية التماثيل «المسخ» بمحطة الرمل، استجابة لحملة الدفاع عن الحضارة.

ورصدت حملة الدفاع عن الحضارة المصرية برئاسة الدكتور عبد الرحيم ريحان فى 8 مايو الجاري رؤوس تماثيل مسخ بمحطة الرمل أمام تمثال سعد زغلول بالإسكندرية المدينة الأولى في الأهمية فى مصر  بعد العاصمة، وذلك من خلال ما رصدته منسقة الحملة بالإسكندرية سامية جمال.

 

وناشدت الحملة اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، أولًا بإزالة هذه التماثيل وثانيًا بالتوجيه للمسؤولين عن تجميل المدينة بوضع اللمسات الجمالية والرؤية البصرية للمدينة تحت إشراف الجهاز القومى للتنسيق الحضارى المنشأ بقرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 37 لسنة 2001 والذى يعمل وفق قانون رقم 119 لسنة 2008 ومن مهامه طبقًا للمادة 27 للفصل الأول من الباب الثاني" الأعمال التى تحقق القيم الجمالية والحضارية للشكل الخارجى للأبنية والفراغات العمرانية والأثرية وأسس النسيج البصرى لكافة المناطق الحضرية بالدولة والطابع المعمارى والعمرانى مع الحفاظ على مواقع وعناصر البيئة الطبيعية.

 

وأوضح الدكتور عبد الرحيم ريحان رئيس حملة الدفاع عن الحضارة بأنه لم ينتهى شهر مايو وقامت محافظة الإسكندرية مشكورة بإزالة هذه التماثيل لحرصها على تجميل المدينة الأولى فى مصر بعد العاصمة حيث قامت منسقة الحملة بالإسكندرية الآثارية سامية جمال بتصوير الموقع بجماليات بمحطة الرمل أمام تمثال سعد زغلول.

 

وقدمت الحملة الشكر للواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية على حسه الوطنى والجمالى وحرصه على إظهار الإسكندرية فى أجمل ثوب وهى تستعد الآن لاستقبال ضيوفها من المصطافين للاستمتاع بشواطئها الذهبية وبحرها الذى غازله الشعراء وآثارها العظيمة وكل مقوماتها السياحية.