اختتام دورتي "تفكيك الفكر المتطرف"، "مهارات البحث والإفتاء" لوعاظ الأزهر.. بالإسكندرية

جانب من الاحتفال
جانب من الاحتفال


عقدت أكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى احتفالًا لتوزع شهادات التخرج للوعاظ الذين اجتازوا دورتي «تنمية مهارات البحث والإفتاء» و«تفكيك الفكر المتطرف» بحضور رئيس الأكاديمية، واللتان عقدتا بمدينة الإسكندرية بالتنسيق مع مجمع البحوث الإسلامية، حيث استمرت الدورتان لمدة أسبوعين متتاليين وحاضر فيهما نخبة من أساتذة جامعة الأزهر في تخصصات مختلفة وبعض الخبراء من خارج الأزهر.

يأتي تنظيم الدورتين في إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بأهمية تأهيل الوعاظ؛ بما يمكنهم من مواجهة الأفكار المضللة والبعيدة عن الفهم الصحيح للدين الإسلامي الحنيف، من خلال برامج تدريبية متطورة، تقوم على اللقاءات المباشرة والتفاعلية نظريًا وتطبيقيًا.
استهدفت دورة "تنمية مهارات البحث والإفتاء"، التعرف على المنهج العلمي المنضبط لفهم النصوص الشرعية، وتمكين المتدرب من القدرة على التحليل الفقهي والتشريعي للنصوص الشرعية، والإلمام بفقه المقاصد الشرعية، بالإضافة إلى التدريب على تنزيل وتطبيق الأحكام الشرعية على الواقع، حسن التواصل والتعامل مع المستفتيين.
فيما اشتملت دورة "تفكيك الفكر المتطرف" على نقاشات متبادلة بين علماء وأساتذة الأزهر الشريف والوعاظ، حول موضوعات عديدة، منها: (التطرف في فهم النصوص: المشكلة والعلاج، أصول التعايش السلمي وثمراته، مقومات العقل الناقد وتفكيك الفكر المتطرف، فقه المقاصد الشرعية، التوظيف الدعوي لوسائل التواصل الاجتماعي، التأهيل النفسي والاجتماعي للأئمة، ضوابط الفتوى والإفتاء، معالم المنهج الأزهري، مفاهيم مغلوطة يجب أن تُصحح، سيكولوجية الفكر التكفيري، فقه الدعوة وملامح التغيير)، وغيرها من الموضوعات التي تستهدف  دعم قدرات الأئمة والوعاظ من الناحية العلمية والبحثية في التعامل مع القضايا المجتمعية الشائكة، وذلك انطلاقًا من مسئولية الأزهر الشريف عن تأمين المجتمعات فكرياً وسلوكيًّا، وسعيًا للرد على الشبهات التي تُثار حول الإسلام ومصادره ورموزه وتشريعاته وحضارته وتاريخه العريق.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا