نيفيل يعترض على أداء جوارديولا:  «شيئا ما ليس على ما يرام»

جاري نيفيل
جاري نيفيل

يرى نجم مانشستر يونايتد السابق، جاري نيفيل، أن "شيئا ما ليس على ما يرام" في مانشستر سيتي، هذا الموسم، معتبرا أن فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا، "لم يعد قويا" كما كان في السابق.

ورفض مانشستر سيتي هدية منافسه آرسنال الثمينة (بالهزيمة أمام إيفرتون 1-0)، للاقتراب منه في السباق على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث تلقى خسارة مباغتة 0/1 أمام مضيفه توتنهام هوتسبير، امس الأحد.

واستشهد نيفيل بأداء السيتي، عندما تأخر 0/2 أمام توتنهام في لقاء الفريقين السابق لهذا، والذي جرى بملعب (الاتحاد) الشهر الماضي، قبل أن يقلب الفريق السماوي الطاولة ويفوز 4/2.

وصرح نيفيل، أثناء تحليله للقاء توتنهام ومانشستر سيتي عبر شبكة (سكاي سبورتس) التليفزيونية: "أتذكر عندما تقدم توتنهام على مانشستر سيتي في اللقاء السابق، قبل بضعة أسابيع، وقلت إن جوارديولا كان يعبث".

وأضاف "لقد شعرت بالشيء نفسه اليوم، عندما رأيت تواجد كل من كيفن دي بروين وروبن دياز وإيميريك لابورت، على مقاعد البدلاء في بداية المباراة".

وأردف "لا يمكنك أبدًا أن تقلل من قيمة مانشستر سيتي.. إنه أمر محرج تقريبًا، أن تجلس هنا أحيانًا وتقول إن جوارديولا قد أخطأ، خاصةً عندما يثبت أنه على صواب عدة مرات، كما فعل قبل بضعة أسابيع".

واستدرك "لكن هناك شيئًا ما ليس جيدًا في مانشستر سيتي.. إنه شعور غريب بعض الشيء في الوقت الحالي".

واستكمل نيفيل "جوارديولا يعرف هؤلاء اللاعبين أفضل من أي شخص آخر، لكن لا يسعك إلا التفكير في كايل ووكر وروبن دياز وإيميريك لابورت وناثان آكي ورودري وإيلكاي جوندوجان وكيفين دي بروين، وأن هذا السباعي قادر على صنع الفارق، مع تقدم 3 منهم في الشق الهجومي".

وتابع "بيب أكثر علما، لكن هناك شعورا - عندما تشاهد السيتي - بأن لاعبي الدفاع يفتقدون التجانس.. إنهم ليسوا أقوياء، وخط الوسط ليس جيدا كما ينبغي، في ظل غياب نجم كبير بحجم دي بروين".

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا