وزير الصحة يوجه بتنفيذ إنشاءات جديدة بمستشفى الحسينية للتوسع في الخدمة الطبية

جانب من الجولة
جانب من الجولة


تفقد  الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، يرافقه الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اليوم السبت، مستشفي الحسينية المركزي، لمتابعة سير العمل، ومدى توافر القوى البشرية، والوقوف علي جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى بالمستشفى.

وأكد  الوزير علي الدور الحيوي لمستشفي الحسينية المركزي في خدمة أهالي شمال الشرقية، نظرا لموقعه الجغرافي، حيث يخدم أكثر من ٩٨٠ ألف نسمة بنطاق بمركز ومدينة الحسينية، ومدن صان الحجر ومنشأة أبو عمر، بطاقة استيعابية ١٤٨ سريرًا منهم ١٢ سرير رعاية مركزة، و١٩ حضانة، هذا بجانب قسم الكلي الصناعي، والمزود بعدد ٥١ ماكينة لخدمة ٢١٠ مريض كلي.

تفقد الوزير مباني وأقسام المستشفى المختلفة، والتي شملت "قسم الإستقبال والطوارئ، والكلى الصناعي، والحضانات، والعناية المركزة، والأقسام الداخلية"، موجها بإعداد خطة تضم إنشاء مبان جديدة بالمستشفى تعتمد على استغلال المساحات الفضاء بها، وذلك للتوسع في مجالات تقديم الخدمة الطبية للمواطنين، كما وجه برفع كفاءة الأقسام الداخليةواستحداثها، بما يساهم في توفير كافة سبل الراحة للمرضى.

وحرص وزير الصحة على الاستماع إلي المرضى والمترددين على المستشفى لاستبيان مدى رضائهم عن الخدمات المقدمة، مؤكدًا لهم حرص الوزارة على تطوير الخدمات الطبية العلاجية بما يتوافق مع متطلباتهم.

كما اطلع  الوزير على ملفات المرضى، ومعدلات التردد على الأقسام الطبية المختلفة، ونسب الإشغال، وكذلك معدل الحالات التي يتم مناظرتها من خلال مبادرة التشخيص عن بعد والبالغ عددهم ٥٤٠ مريض حتي الآن، موجها بتوفير بعض التجهيزات لعدد من الأقسام الطبية بالمستشفى، وذلك لخدمة المرضي بمركز ومدينة الحسينية.

واطلع الوزير لعرض وكيل الوزارة بشأن أعمال التطوير التي شهدتها المستشفى خلال الفترة الماضية بتكلفة تقديرية تخطت ٨ مليون جنيه، متضمنة تجهيز عناية مركزة بقوة ٨ أسرة، وتزويدها بعدد ٣ أجهزة تنفس صناعي، ٤ أجهزة سباب، ١٤ سيرنج بامب، بتكلفة تقديرية بلغت ٢ مليون جنيه، بالإضافة إلي دعم المستشفي بجهاز أشعة مقطعية بتكلفة تقديرية ٤.٢ مليون جنيه دعم من وزارة الصحة، هذا بجانب تطوير قسم عناية القلب، وأخيرا تطوير قسم الكلى شاملا البنية التحتية والمرافق المخصصة له بتكلفة ١.٥ مليون جنيه دعما من ميزانية المديرية، وتخصيص محطة معالجة مياه جديدة بتكلفة نصف مليون جنيه بالتعاون مع جمعية الأورمان، كما تم تزويد المستشفى بمولد كهربائي حديث بمبلغ نصف مليون جنيه.

رافق الوزير خلال جولته بالمستشفى، الدكتور أحمد عبد المعطي نائب معالي محافظ الشرقية، والدكتور أنور إسماعيل مساعد معالي وزير الصحة لشئون المشروعات القومية، والدكتور محمد فوزي رئيس هيئة المستشفيات التعليمية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي.