أخر الأخبار

شواهد

محمود الخولي يكتب: "والنبي تسترينا ياست" !!

محمود الخولي
محمود الخولي

 

احيانا ما كان سيد القراء الشيخ محمد رفعت يناجي ربه بوساطة أهل البيت، فيذهب الي مسجد السيدة زينب بالحنطور قبل توجهه الي مبني الاذاعة ليقف امام ضريحها قائلا بصوت مرتفع " والنبي تسترينا ياست".

واحيانا اخري ما كان يتضرع الي ربه  خاصة في مرضه الاخير مناجيا بنية الشفاء : " انا مذنب صحيح..  انا مش معترض  انا حبيبك خادم القرآن.. اشفيني يارب.. انا كل اللي طالبه منك اني استمر في خدمة القرآن وبعدين اموت"، بحسب ماقاله لي صهره الدكتور عبده فراج قبل ثلاثين عام بمنزله بمدينة نصر. هذا نموذج لمقريء.

نموذج آخرمختلف لمقريء خرج  مؤخرا عن الهالة القدسية الكريمة لكتاب الله، حيث يقرأ القرآن  خاصة في الحفلات الخارجية وسرادقات  المآتم بطريقة وحركات بيديه وجسده غير لائقة، ولا تتناسب مع قدسية  القرآن الكريم، فضلا عن عدم التزامه بأحكام التجويد، كلفته الوقف عن العمل، حيث راح يتمايل بشكل مسيء أثناء تلاوة الآية القرآنية "ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الأرض"، اصدرت معها اللجنة الموحدة لاختبار القراء والمبتهلين، بالإذاعة والتلفزيون في مصر قرارها برفع القارئ محمد حامد السلكاوي من خريطة الإذاعات الخارجية والأمسيات والتسجيلات القرآنية لمدة سنة.

وكان نشطاء قد شاركوا بشكل واس، بعنوان: "شيخ يرقص أثناء تلاوة القرآن الكريم"، وهو ما دفع النقابة العامة لقراء القرآن إلى مراجعة الأمر والتدقيق في صحته، واستدعاء السلكاوي للتحقيق في الواقعة.

اسقط في يدي السلكاوي، فقرر تقديم اعتذار للاذاعة وان نفي استهدافها به، منشورا عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، صدره بعنوان: "اعتذار واجب.. أعتذر إلى الله سبحانه وتعالى عن الحركة اللا إرادية، التي انتابتني أثناء تلاوة كتابه الكريم"،

 قبل أن يضيف:"لا أبغي من هذا الاعتذار تخفيف العقوبة الموقعة علي من لجنه اختبار القراء والمبتهلين الموحدة ونقابة القراء، وإنما أبغي به رضا الله سبحانه وتعالى، والغفران عن حركتي اللا إرادية التي هي من عند الله"، فقررت اللجنة عدم قبول أي التماس من المقريء في هذا الشان نظرا لما بدر منه وان توسط له جميع ساكني أضرحة مساجد المحروسة !!

[email protected]

 

 

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا