تكريم حفظة القرآن الكريم بـ «قري إسنا» جنوب الأقصر

صورة موضوعية
صورة موضوعية


كتب عبدالعزيز حمادي

شهدت قرية طفنيس المطاعنة فى مدينة إسنا جنوب محافظة الأقصر، فعاليات أكبر إحتفالية لتكريم 1140 من حفظة القرآن الكريم من 46 كتاب ومدرسة قرآنية فى القرية،

 وبحضور الآلاف لاحتفالية الكبرى بقرية طفنيس المطاعنة لتكريم 1140 من الأطفال والشباب والفتيات حفظة القرآن الكريم

 بحضور الآلاف من أبناء القرية وقيادات الأوقاف ومدينة إسنا، وسط أجواء مبهجة وفرحة عارمة بين الأطفال والشباب والفتيات المكرمين بالحدث السنوى للقرية.
وفى هذا الصدد يقول الشيخ يحيى عبدالعظيم المشرف العام على الإحتفال السنوى لتكريمة حفظة القرآن الكريم بقرية طفنيس المطاعنة بإسنا، أنه يتم تنظيم ذلك الإحتفال بصورة سنوية منذ عشرات السنين بمشاركة كافة أبناء وشباب القرية، حيث يتجمع كافة قيادات طفنيس المطاعنة للتجهيز لتلك الإحتفالية على قدم وساق ويتم تجهيز كافة التفاصيل بالتعاون بين أبناء القرية بأكملهم.
ويضيف الشيخ يحيى عبدالعظيم المشرف العام على الإحتفال، أنه هذا العام بلغ عدد المكرمين 1140 طفل وشاب وفتاة من الناجحين فى تصفيات المسابقة وبلغ إجمالى قيمة الجوائز المقدمة لهم 500 ألف جنيه، حيث تم تكريم الأول فى المسابقة برحلة عمرة عبارة عن مبلغ 50 ألف جنيه، وتكريم حفظة القرآن الكريم كاملاً وعددهم 31 طالب وطالبة، وحفظة ثلاث أرباع القرآن الكريم وعددهم 70 طالب وطالبة، وحفظة نصف القرآن وعددهم 103 طالب وطالبة، وحفظة ربع القرآن 125 طالب وطالبة، بجانب تكريم باقي حفظة الأجزاء حتى جزء عم من حوالى 46 مكتب ومدرسة قرآنية بالقرية.
فيما يقول المهندس يحيى وقاد رئيس مجلس إدارة الإحتفال بقرية طفنيس المطاعنة، أن الجائزة الأكبر حصل عليها بعد الأوائل فى المسابقة، هم 15 حافظ للقرآن الكريم كاملاً بالروايات، موضحاً أن محافظة الأقصر تنتشر بها المئات من كتاتيب تحفيظ القرآن الكريم أكثرها فى مدينة إسنا والقرنة ثم باقى المدن والقرى، وهو يدل على أن الأقصر من أكثر المحافظات بمصر اهتماماً بتعليم الأطفال وتحفيظهم القرآن الكريم، ومازالت تقام الكتاتيب في المساجد بجانب الزوايا المنتشرة بالقري، وهو أمر مميز للأقصريين لخدمة أبنائهم فى طلب العلم بأولى خطواته وهى حفظ القرآن الكريم.
أما محمد حسن الريس المسئول العام عن الإحتفال، فيقول أن تلك الإحتفالية يشهدها سنوياً أكثر من 5 آلاف مواطن من أبناء القرية الذين يحضرون بكامل أسرهم، ويتم تجهيز السرادق بأيدي شباب القرية قبل الإحتفالية بـ24 ساعة، ويتم عمل منصة يشرفها كبار محفظى القرآن الكريم بالقرية، بجانب عمل ممرات مبهجة للأطفال خلال تكريمهم بشهادات تقدير ومبالغ مالية حسب الحفظ للقرآن الكريم.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا