بوتين عن وضع الغرب سقفا لأسعار النفط: اقتراح غبي يؤدي إلى انهيار قطاع الطاقة

ارشيفية
ارشيفية

حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، من تداعيات وضع سقف على سعر برميل النفط، وقال إن ضع سقف لأسعار النفط سيؤدي إلى نقص الاستثمار في الصناعة و ارتفاع كارثي في ​​الأسعار.

وقال الرئيس الروسي، في مؤتمر صحفي عقد في ختام اجتماع قادة دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي في عاصمة قيرغيزستان بيشكيك إن "صناعة النفط ليست مستثمرة بالكامل على أي حال وإذا استمعنا إلى المستهلك فقط فسيتم خفض الاستثمارات إلى الصفر كل هذا سيؤدي في مرحلة ما إلى ارتفاع كارثي في ​​الأسعار وانهيار الطاقة العالمية. هذا اقتراح غبي وغير محسوب".

وشدد بوتين على أن روسيا لن تتعرض لخسائر تحت أي ظرف من الظروف بعد تطبيق سقف لأسعار النفط، وأكد أن روسيا لن تبيع النفط إلى الدول غير الصديقة التي تضع سقفا سعريا.

وفيما يتعلق بوضع سوق الغاز الأوروبية، قال إن أسعار الغاز في أوروبا وصلت إلى مستويات قياسية بينما تبيع روسيا الغاز لبعض شركائها بمستويات أرخص بنحو 10 مرات.

وأضاف الرئيس الروسي قائلا إنه لا توجد تناقضات بشأن إنشاء سوق واحدة للغاز في دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، الذي يضم روسيا وبيلاروس وأرمينيا وكازاخستان وقيرغيزستان.

وأكد أنه يتعين على الاتحاد الاقتصادي الأوراسي في العامين المقبلين إنشاء سوق غاز واحدة ووضع خطة عمل.

وأشار إلى أن تطوير الزراعة مستحيل بدون منتجات الصناعة الكيماوية والأسمدة، وقال بوتين: "ليست لدينا مشاكل مع المنتجات الأساسية فنحن مصدرون، ونمد شركاءنا بالمنتجات الزراعية وبأسعار معقولة للغاية". 

ومطلع الأسبوع الجاري دخلت حيز التنفيذ عقوبات غربية على النفط الروسي المنقول بحرا، كذلك فرضت دول مجموعة السبع وأستراليا والاتحاد الأوروبي حدا لسعر النفط الروسي المنقول بحرا بقيمة 60 دولارا للبرميل.

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا