بمشروعات متنوعة.. يد التطوير تجوب عروس المتوسط

محافظة الإسكندرية
محافظة الإسكندرية

 كتب : محمد ياسين

منذ أيام قليلة افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي مدينة المنصورة الجديدة، والآن نشاهده يفتتح مشروعات جديدة في محافظة الإسكندرية تشمل عدة قطاعات منها النقل بأشكاله المختلفة، ومشروع «بشائر الخير» بجميع مراحله، والذى يضم نحو 40 ألف وحدة سكنية، ومدينتي «العامرية الجديدة» و«بروج»، ومشروع «صواري»، إضافة لتطوير «المنتزه»، وغيرها من المشروعات الجديدة.

 

وتنفيذًا لتوجيهات الرئيس بتخطيط وتطوير قطاع النقل فى الإسكندرية والساحل الشمالي، قامت وزارة النقل بوضع مخطط شامل لتطوير المنظومة، بهدف القضاء على التكدسات المرورية، واستيعاب الزيادة السكانية التي بلغت 5.4 مليون نسمة خلال العام الجاري، والمتوقع ارتفاعها إلى 8 ملايين نسمة خلال 2030.

 

هذا إلى جانب تلبية احتياجات نقل الركاب وتيسير حركة تدفق البضائع بين الموانئ البحرية المُطلة على البحر المتوسط، وذلك في إطار تحقيق خطة التنمية المستدامة للدولة، وتقوم وزارة النقل بتطوير الطريق الدولي الساحلي بورسعيد حتى السلوم بطول 800 كيلو متر، والذى يضم 6 حارات مرورية في كل اتجاه، وتطوير الطريق الدولي الساحلي بورسعيد، وكذلك طريق الإسكندرية «كارفور» بطول 260 كيلو مترًا، والذى يضم 6 حارات مرورية في كل اتجاه، حيث تم تنفيذ 103 كيلومترات، بتكلفة 13.5 مليار جنيه.

 

 كما تم تطوير الطريق الدولي الساحلي من الكيلو 21 العجمي حتى الكيلو 101 «العلمين» بطول 80 كيلو مترًا، الذى يضم 6 حارات مرورية في كل اتجاه مقسمة بين النقل الثقيل والملاكي، بتكلفة 8.5 مليار جنيه، إضافة لتطوير الطريق الدولي الساحلي «مرسى مطروح - السلوم» بطول 240 كيلو مترًا، والذى يضم أربع حارات مرورية في كل اتجاه، بتكلفة 670 مليون جنيه، حيث بلغت معدلات التنفيذ 83%.

 

طريق الشاحنات
كما يتم إنشاء طريق الشاحنات من محور التعمير حتى محور جنوب الضبعة بطول 115 كيلو مترًا، حيث بلغت معدلات التنفيذ 73% بتكلفة 1.9 مليار جنيه، والذى يضم 8 حارات مرورية في كل اتجاه، وكذلك إنشاء طريق بديل للطريق الساحلي من دائري العلمين حتى جنوب الضبعة، بطول 42 كيلو مترًا، مع 8 حارات مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 1.9 مليار جنيه، حيث بلغت معدلات التنفيذ 73%، ومشروع تطوير طريق «أمزغيو» بطول 11 كيلو مترًا وعدد 5 حارات مرورية في كل اتجاه، بتكلفة نصف مليار جنيه.

 

وشمل المخطط قيام الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ووزارتي النقل والإسكان بتنفيذ العديد من المحاور وهى وصلة الكافوري/ سيدى كرير/ برج العرب، بطول 33.5 كيلو متر وعدد خمس حارات مرورية فى كل اتجاه، والذى تم تنفيذه بتكلفة 700 مليون جنيه وتطوير طريق وادى النطرون/العلمين، بطول 135 كيلو مترًا يضم 8 حارات مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 6.2 مليار جنيه، حيث بلغت معدلات التنفيذ 78%، كما تم إنشاء محور النوبارية، بطول 207 كيلو مترات  بـ4 حارات مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 20 مليار جنيه، ومشروع تطوير وتوسعة الكبارى الواصلة من بوابة الإسكندرية حتى كارفور، وتوسعة كبارى «العجمي- الكافوري» وإنشاء كوبرى للدوران للخلف على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي.

 

 كما تم الانتهاء من تنفيذ مشروع توسعة كوبرى العجمى على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، بطول 210 أمتار، وعدد 4 حارات مرورية، بتكلفة 290 مليون جنيه، وكذلك مشروع توسعة كوبرى الكافوري على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، بطول 185 مترًا وعدد 4 حارات مرورية، بتكلفة 110 ملايين جنيه، حيث بلغت معدلات التنفيذ 65%.

 

وتم الانتهاء من إنشاء كوبرى الدوران للخلف على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، للقادم من العجمى وبرج العرب، بطول 500 متر وعدد 3 حارات مرورية، بتكلفة 152 مليون جنيه. صيانة ورفع كفاءة كوبرى 27 ، بطول 2.2 كيلومتر وعدد 2 حارة مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 15 مليون جنيه، والانتهاء من إنشاء كوبرى كيلو 21 بتقاطع الذراع البحرى مع الطريق الساحلي، بطول 1.25 كيلومتر، و840 مترا للدوران، بتكلفة 305 ملايين جنيه.

 

الدولى الساحلي
وقامت الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بالإشراف على عدة مشروعات منها تطوير الطريق الدولى الساحلى من الكيلو 101 «العلمين» حتى الكيلو 156 «الضبعة» بطول 55 كيلو مترًا، بحيث يضم 10 حارات مرورية فى كل اتجاه، وكذلك تطوير الطريق الدولى الساحلى من الكيلو 156 «الضبعة» حتى مطروح بطول 145 كيلو مترًا ، والذى يضم 10 حارات مرورية فى كل اتجاه وتطوير محور التعمير وامتداد «محور أبو ذكري» بطول 50 كيلو مترًا، حيث يضم 9 حارات مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 8 مليارات جنيه، وطريق الشاحنات من محور جنوب الضبعة حتى السلوم بطول 370 كيلو مترًا، والذى يضم 8 حارات مرورية فى كل اتجاه، وتوسعة طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، بطول 160 كيلو مترًا، وعدد 8 حارات مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 4.5 مليار جنيه، حيث بلغت معدلات التنفيذ 90%، والمرحلة الأولى من محور المحمودية، بطول 22.1 كيلو متر، وعدد 5 حارات مرورية فى كل اتجاه، بتكلفة 5 مليارات جنيه، والقوس الشرقى لمحور عمر سليمان، بطول 25 كيلو مترًا.

 

وتشرف وزارة الإسكان على مشروعات القوس الغربى لمحور عمر سليمان ، بطول 20 كيلو مترًا، بتكلفة 2.5 مليار جنيه، وكذلك مشروعات النقل السككى والجر الكهربائي.. والتى يتم فيها إقامة خط سكة حديد «القاهرة- الإسكندرية» بطول 208 كيلو مترات مزدوج، والذى يتضمن إقامة 19 برجًا رئيسيًا، و15 برجًا ثانويًا، و80 مزلقاناً، حيث يستهدف زيادة سرعة القطارات من 120 إلى 160 كيلو مترًا فى الساعة، وزيادة أعداد القطارات من 140 إلى 286 قطارًا فى اليوم، بطاقة استيعابية بنحو 54 مليون راكب سنويا بدلًا من 36 مليون راكب.

 

السكك الحديدية

وتم العمل على ازدواج خط سكة حديد بشتيل/ الاتحاد/ القباري، وإنشاء خط المناشي/ 6 أكتوبر والذى يتضمن ثلاثة قطاعات الأول، بشتيل/ المناشي/ الاتحاد/ إيتاى البارود بطول 119 كيلو مترًا، والذى يستهدف زيادة سرعة القطارات من 90 إلى 160 كيلومترًا/ ساعة، وزيادة أًعداد القطارات من 72 إلى 180 قطارًا/ يوم، بطاقة استيعابية 30 مليون راكب سنويًا بدلا من 22 مليون راكب سنويًا، والقطاع الثانى الاتحاد / القبارى بطول 108 كيلومترات، والذى يستهدف زيادة سرعة القطارات من 50 إلى 160 كيلو مترًا/ ساعة، وزيادة أعداد القطارات من 24 إلى 80 قطارًا/ يوم، بطاقة استيعابية لنحو 2 مليون راكب سنويًا، أما القطاع الثالث فهو المناشي/ 6 أكتوبر بطول 70 كيلومترًا، والذى يستهدف زيادة أعداد الركاب إلى نحو 2 مليون راكب سنويا، وتداول حجم البضائع بطاقة 3.5 مليون طن سنويا للميناء الجاف فقط.


المترو  والترام
بينما يشمل مترو الإسكندرية «أبوقير - الكيلو 21» ثلاث قطاعات، الأول بطول 21.7 كيلومتر، من محطة «أبو قير ـ محطة مصر»، والذى يستهدف زيادة أعداد المحطات من 16 إلى 20 محطة، وزيادة سرعة القطارات من 25 إلى 80 كيلو متر/ ساعة، بهدف تقليص زمن الرحلة من 50 إلى 25 دقيقة، إلى جانب استيعاب نحو 60 ألف راكب/ ساعة/اتجاه، بدلا من2850 راكب/ ساعة/ اتجاه.

 

النقل النهرى
وفيما يتعلق بالعمل على محور تطوير شبكة النقل النهري فقد تم تطوير وتكريك وتأهيل وحماية جسور ترعة النوبارية، بطول 100 كيلو متر، وبتكلفة 800 مليون جنيه، وتطوير مصرف المكس وتحويله إلى مجرى ملاحي، وإنشاء كباري هويس المالح، والذى يشمل إقامة ثلاثة كباري، بتكلفة 300 مليون جنيه، وبلغت معدلات التنفيذ 92%، وإنشاء 2 رصيف «4-5» على البر الغربي لترعة النوبارية، بتكلفة 263 مليون جنيه.

 

وفى مشروعات النقل البحري فقد تم الانتهاء من المخطط العام لميناء الإسكندرية الكبير، والذى يضم محطة تحيا مصر 55-62، والتي تتضمن إقامة أرصفة بطول 2500 متر، بتكلفة 7 مليارات جنيه، بنسبة تنفيذ 99%، ورصيف 85/3، الذى يبلغ طوله 433 مترًا، بتكلفة 452.2 مليون جنيه، بنسبة تنفيذ 99%.

 

محور أبو ذكرى
وقد تم الانتهاء من تنفيذ محور «أبو ذكري»، والذى جاءت تسميته بهذا الاسم نسبة إلى المشير فخرى فؤاد محمد أبو ذكري، تخليدًا لذكراه، وقد تم تنفيذ المحور على مرحلتين الأولى بطول 35 كيلو مترًا بداية من الطريق الصحراوى وصولًا إلى كوبرى سيدى كرير والثانية بطول 15 كيلو مترًا، من سيدى كرير لمدخل مدينة برج العرب، بهدف ربط كافة أنحاء المحافظة ببعضها البعض، والتخفيف من التكدسات المرورية، وتيسير حركة تنقل المواطنين.

 

وتم تنفيذ أعمال الصيانة لـ6 كباري قائمة بإجمالي مسطح بلغ 130 ألف متر، وإنشاء 14 كوبرى بإجمالي أطوال 14 كيلو مترًا،  كما تم تكريك البحيرات لتنفيذ التوسعات بامتداد المحور، وردم عدة مناطق بالملاحات، كما يُجرى تنفيذ 12 منطقة استثمارية كمرحلة أولى على مساحة 180 ألف متر مربع تضم العديد من الخدمات منها محطات وقود ذكية وشحن كهربائي ومحلات تجارية وكافيهات، ومنطقة معارض للسيارات ومسجد يسع 800 فرد وقاعتان مناسبات تسع 200 فرد لكل قاعة ودور عرض سينمائي مجهزة بـ3 قاعات بأحدث التقنيات ومسرح يسع 500 فرد ومنطقة سياحية تضم فندقًا عصريًا سعته 70 شاليهًا ومطعمًا معلقًا يضم مجموعة من المطاعم المختلفة، و3 مناطق أخرى فى المرحلة الثانية.

 

بشائر الخير
تعد مشروعات بشاير الخير أحد المشروعات القومية التى أطلقها الرئيس السيسي، وهى مقسمة على 12 مرحلة فى الإسكندرية والبحيرة بهدف القضاء على العشوائيات وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين، من خلال تطوير المناطق غير الآمنة، وإحلالها بمساكن مزودة بكل المرافق والخدمات.

 

وشملت بشاير الخير 1 تنفيذ 1632 وحدة سكنية، وبشاير الخير 2 شملت المرحلة الأولى تنفيذ 1869 وحدة سكنية، وبشاير الخير 2 شملت المرحلة الثانية تنفيذ 992 وحدة سكنية، وشملت المرحلة الثالثة بشاير الخير 2 تنفيذ 1100 وحدة سكنية، وتم إنشاء مدينة بشاير الخير «3-5» بالقبارى بواقع 15200 وحدة سكنية، وتم تسكين 7600 وحدة فى بشاير الخير «5»، بنسبة إشغال وصلت لـ53%، وإنشاء 10000 وحدة سكنية، وتم تسكين 7360 وحدة ببشاير الخير «3»، بنسبة إشغال 74%، وبالنسبة لمدينة بشاير الخير «5» المرحلة الثالثة بالقبارى فقد تم إقامة المدينة على مساحة 110 أفدنة، تضمنت إنشاء 186 عمارة سكنية بإجمالى 9672 وحدة سكنية.

 

كما تم إقامة إسكان استثماري بعدد 77 عمارة سكنية تضم 4000 وحدة سكنية، كما تم إنشاء المنطقة الحرفية بالقبارى والتى تقام على مساحة 20 فدانًا، تشمل إنشاء 1580 ورشة بمساحات مختلفة، بهدف إقامة أنشطة حرفية متنوعة، ومدينة مشارف بالعامرية الجديدة، تضم مرحلتين، الأولى على مساحة 550 فدانًا، تضم تنفيذ 964 عمارة سكنية، بعدد 50 ألف وحدة، من بينها 15 ألف وحدة سكنية مخصصة للإسكان الاجتماعي، و35 ألف وحدة خاصة بإسكان بشاير الخير «6-7-8-9»، إلى جانب تخصيص 480 ألف متر مربع للأنشطة التجارية، والمرحلة الثانية على مساحة 1000 فدان، تتضمن إنشاء 30 ألف وحدة سكنية مخصصة للإسكان الاستثماري. 

 

تطوير المنتزه
وفي أغسطس 2020 صدر قرار رئاسي بتحويل المنتزه لوجهة سياحية عالمية لتكون أكبر حديقة ساحلية على حوض البحر المتوسط لخدمة 5 ملايين سائح مصري وأجنبي سنويًا، بزيادة عدد الوحدات الفندقية من 225 إلى 926 وحدة موزعة بين قصر السلاملك - فندق خمس نجوم ـ فندق أربع نجوم ـ فندق فلسطين، وفى إطار خطة التطوير، تم القيام بتنفيذ 4 بحيرات صناعية يربط بينها 3 شلالات من الأحجار الطبيعية على مساحة 31 ألف متر مربع وتعتبر رئة جديدة للزوار.

 

اقرأ أيضا : محور المشير فخرى أبو ذكرى.. طريق عالمي لخدمة أهالى الإسكندرية

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا