بعد غدٍ الخميس ..العالم سيشاهد اختفاء المريخ خلف القمر

اختفاء المريخ خلف القمر
اختفاء المريخ خلف القمر

 

سيشهد سكان بعض الدول حدثاً فلكياً مميّزاً، يمكنهم رؤيته بالعين المجردة، إذ سيختفي كوكب المريخ خلف القمر المكتمل.

وفي ساعات الصباح الأولى من يوم الخميس المقبل، المصادف في الثامن من ديسمبر الجاري، سيختفي الكوكب الأحمر تماماً خلف القمر المكتمل، في حدث يُعرف باسم “الاحتجاب”.

وسيختفي المريخ خلف النصف الغربي للقمر، وسيظهر مرة أخرى بعد نحو ساعة من خلف الطرف الشرقي.

وسيكون الاختفاء مرئياً عبر شمال أوروبا وغرينلاند وأمريكا الشمالية، إلى جانب طرف شمال إفريقيا.

وبإمكان الراغبين في متابعة الحدث الفلكي، البحث عن التوقيتات المحلية عبر الإنترنت، حيث يمكن أن يختلف عدد الساعات حسب البلد.

ويمكن رؤية الحدث بالعين المجردة، خاصة أن المريخ سيكون في أكثر حالاته سطوعاً، بعد أن مر بالقرب من الأرض في الأول من ديسمبر الجاري.

وفى 21 ديسمبر يحدث الإنقلاب الشمسي الشتوي في هذا الموعد من كل عام حيث يميل القطب الجنوبي للأرض نحو الشمس وتكون أشعتها عمودية تماما على مدار الجدي عند خط عرض 23.44 درجة جنوبا.

ويعتبر هذا اليوم هو ذروة فصل الشتاء فلكيا (الإنقلاب الشتوي) في النصف الشمالي للكرة الأرضية وفي نفس الوقت هو ذروة فصل الصيف فلكيا (الإنقلاب الصيفي) في النصف الجنوبي للكرة الأرضية،وعندما نقول ذروة فصل الشتاء فهذا لا يعنى أنه سيكون أبرد يوم في السنة.

لأن برودة الجو وسخونته تتعلق بأمور الطقس داخل الغلاف الجوي وله عوامل كثيرة تدخل في نطاق عمل الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أما فلكيا فالأمر يتعلق بحركة الأرض في مدارها حول الشمس ، لذلك فإن ذروة الشتاء يمثل أقصى ميل لمحور دوران الأرض في المدار، علما بأن الأرض تكون أقرب الى الشمس نسبيا في الشتاء عنها في الصيف.

 وبناءا عليه يكون ذروة فصل الشتاء فلكيا هو أقصر نهار في السنة إذ يصل طول النهار حوالي 10 ساعات تقريبا ، في حين يصل طول الليل إلى 14 ساعة تقريبا.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا