بتكلفة 350 مليون جنيه وداعا للزحام:

نفق وكباري السادات لحل أزمة مرور كورنيش الإسكندرية

صورة موضوعية
صورة موضوعية

سرحان سنارة

شبكة الطرق والكباري هي الشرايين التي تسري فيها التنمية والاستثمار إلى المدن، واستحوذت الإسكندرية على نصيب كبير من مشروعات الطرق والمحاور المرورية خلال السنوات الماضية..

 

ومن أجل مستقبل أفضل لحياة أبناء وزوار الإسكندرية، أنهى جهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط، التابع لوزارة الإسكان والمرافق، مشروعًا جديدًا هو الكباري والنفق الذي يحمل اسم الرئيس الراحل "محمد أنور السادات". 

 

350 مليون جنيه  

ويساهم المشروع الذي يقدر تكلفته بحوالي 350 مليون جنيه في حل أزمة المرور بشارع 45 الرئيسي الذي يعد المدخل الوحيد لشرق الإسكندرية للقادمين من الطريق الساحلي الدولي والإسكندرية الزراعي. 

 

ويشمل المشروع إنشاء نفق للسيارات يبدأ من شارع 45 بعرض 19 مترًا "عبارة عن 3 حارات للدخول و3 حارات للخروج" بطول حوالي 150 مترا تقريبًا مفتوح من الأعلى، وينتهي النفق من جهة البحر بالدوران ناحية اليسار بعدد 2 كوبري. 

 

ويتضمن المشروع ممشى "كوبري" على طريق الكورنيش موازٍ للبحر على غرار كوبري ستانلي بطول حوالي 250 مترا تقريبا وعرض 6 أمتار وارتفاع من 6 إلى 8 أمتار عن سطح البحر. 

 

ويشمل أعمال توسعة لطريق كورنيش الإسكندرية بطول حوالي 600 متر ليصبح 10 حارات بدلا من 6 حارات بعرض 35 مترا تقريبا شاملا الجزيرة الوسطى و2 رصيف للمشاة على الجانبين. 

 

10 حارات 

وقال اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، إن المشروع والذي بدأ تشغيله تجريبيًا يعد ثان أكبر المشروعات المرورية في الإسكندرية التي جرى تنفيذها خلال السنوات الأخيرة. 

 

وأشار إلى أن الإسكندرية تسير في اتجاه تطوير المناطق الحيوية وتخطيطها بالشكل الذي يمثل إضافات جديدة لها، وهو يؤكد اهتمام الدولة بالتنمية وسرعة حل المشكلات، ورفع المعاناة عن المواطنين. 

 

وقدم المحافظ الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي، على توجيهاته بتنفيذ هذا المشروع الحضاري الذي تسبب في حل مشكلة مرورية مزمنة ظلت تعاني منها شرق محافظة الإسكندرية لسنوات عديدة. 

 

ووصف الشريف، مشروع نفق وكباري السادات بأنه إضافة جيدة ومميزة لكورنيش الإسكندرية ويقضي نهائيا على جميع الاختناقات المرورية في تلك المنطقة وخاصة في فصل الصيف والذي يصل فيه عدد سكان الإسكندرية لنحو 9 ملايين مواطن ما بين سكان المدينة وزوارها. 

 

وأضاف أن من ضمن المشروعات التكميلية المستهدفة زيادة عدد حارات الكورنيش من 6 إلى 10 حارات من المنتزه حتى فندق المحروسة بطول 4.4 كيلو متر "بخلاف منطقة نفق وكباري السادات بطول 600 متر". 

 

الشاطئ الرملي 

ووفقا لجهاز تعمير الساحل الشمالي الأوسط، التابع لوزارة الإسكان والمرافق، جرى مراعاة الحفاظ على الشاطئ الرملي الموجود بتنفيذ الكباري فوقه لتكون كمظلة وتعطي للشاطئ قيمة مضافة. 

 

ويسهم المشروع في حل الاختناقات المرورية في منطقة تقاطع طريق الكورنيش وشارع محمد أنور السادات واستيعاب أحجام المرور المضافة على الكورنيش في الاتجاهين وتقليل أزمنة الرحلات المتبادلة بين جنوب مدينة الإسكندرية وشرق وغرب المدينة.

 

اقرأ أيضا: حزب الغد : محور التعمير الجديد شريانا تنمويا لربط المشروعات القومية بين الاسكندرية والعلمين 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا