استمرار أحداث الشغب في بلجيكا بعد الخسارة من المغرب في كأس العالم

.
.

 

لجأت الشرطة البلجيكية لاستخدام مدافع الماء والغاز المسيل للدموع للتعامل مع الفوضى التي شهدتها العاصمة بروكسل الأحد بعد فوز المغرب بهدفين مقابل لا شيء على بلجيكا في مباريات كأس العالم المقامة في قطر.

حطم العشرات من مشجعي كرة القدم نوافذ محال وألقوا الألعاب النارية وأضرموا النار في مركبات، فيما قالت الشرطة إن نحو 11 شخصا ألقي القبض عليهم.

وأوردت الشرطة، في بيان، أنه حتى ما قبل نهاية المباراة "سعى عشرات الأشخاص بعضهم يرتدي أغطية رأس، إلى مواجهة الشرطة" في وسط المدينة "الأمر الذي أخلّ بالأمن العام".

وأضافت أنه جرى استخدام مفرقعات وإلقاء مقذوفات، فيما تسلح البعض بعصي وأضرم آخرون حريقا في الطريق العام وخرّبوا إشارة مرور.

وأوضحت الشرطة أن "صحفيا أصيب في وجهه بمفرقعات"، وتدخل عناصرها باستعمال خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

وكان رئيس بلدية بروكسل فيليب كلوز قد كتب عبر تويتر: "أدين بأشد العبارات الأحداث التي وقعت بعد ظهر اليوم. لقد تدخلت الشرطة بحزم. لذلك أنصح بعدم قدوم المشجعين إلى وسط المدينة، الشرطة تبذل كل ما في وسعها للحفاظ على النظام العام".

وأضاف: "أمرت الشرطة بتنفيذ اعتقالات إدارية بحق مثيري الشغب وذلك عقب انتهاء خسارة المنتخب البلجيكي في كأس العالم".

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا