وفاة شاب فجأة أثناء لعبه كرة القدم بالغربية

وفاة شاب فجأة أثناء لعبه كرة القدم بالغربية
وفاة شاب فجأة أثناء لعبه كرة القدم بالغربية

شهدت قرية سندبسط التابعة  لمركز زفتي بمحافظة الغربية وفاة  الشاب محمد الأشقر، في العقد الرابع من العمر إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أثناء اللعب مع أصدقاءه داخل ملعب القرية، وخيمت حالة من الحزن والآسى على أهالي القرية حزنا على رحيله عقب علمهم بنبأ وفاته.

أكد أهالي القرية أن الشاب كان يتمتع بحسن السمعة الطيبة والحب من جميع أهالي القرية وزملائه ولايعاني من أي أمراض مزمنة لكن فوجئت أسرته بوفاته أثناء ممارسة كرة القدم مع زملائه داخل ملعب القرية ويمتلك مصنع لتصنيع البلاستيك ومتزوج ولديه 4 أطفال. 

وأضاف الأهالي أن الشاب كان قد شارك في المباراة لمدة ربع ساعة، قبل سقوطه على الأرض وحاول زملائة انعاش قلبه ونقله إلى المستشفى، لكن خلال 5 دقائق لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله إلى المستشفى ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه، إلا أن القدر لم يمهلهم، إذ فوجئو بأن الطبيب يخبرهم بأنه توفي، ليصابوا بصدمة كبيرة. 


وشيع أهالي مدينة زفتي جثمان الشاب، اليوم الأربعاء، من مسجد عيد، حيث تم دفنه بمقابر مدينة زفتي، تاركًا طفلتين أكبرهما 9 سنوات، وأُقيم العزاء أمام منزله، وسط حالة من الحزن وذلك لما يتمتع به من أخلاق حسنة وتعامل طيب مع الجميع، حيث أوضح أحد أصدقائه أنه بعد سقوطه علي الأرض ومحاولة انعاشه ذهبوا به إلى المستشفى وأخبروهم أنه فارق الحياة نتيجة هبوط حاد في الدورة الدموية.

وتداول رواد التواصل الاجتماعي بالغربية صور الشاب المتوفي ونعي أصدقاء وأهالي قرية سندبسط الفقيد بعبارات الحزن الشديد لصدمتهم في وفاة الشاب الذي كان يتمتع بحسن السمعة الطيبة والحب من جميع أهالي القرية داعين الله أن يرحمه بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.