اتحاد الكرة يرد على تحقيق وزارة الرياضة بشأن مباراة مصر وبلجيكا: معندناش حاجة نخبيها

 مصر وبلجيكا
مصر وبلجيكا

رد الدكتور إيهاب الكومي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، على ما نشرته بوابة الاخبار المسائي من مصادرها بوزارة الشباب والرياضة عن. جود تحقيق مع اتخاد الكرة حول حدوث مخالفات مالية في مباراة مصر وبلجيكا بالكويت. 
وأكد الكومي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، مقدم برنامج «على مسؤوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، اليوم الأربعاء، أن اتحاد الكرة يرحب بأي جهة ترغب في التحقيق، مضيفا أن وزارة الشباب والرياضة وفقا للقانون من حقها الرقابة على ما يقوم به اتحاد الكرة.
وأوضح عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة: كان من المفترض مقابلة الأرجنتين لكن المواعيد لم تسمح لإقامة مباراة ودية مع المنتخب الوطني قبل بلجيكا، مردفا أن اتحاد الكرة تلقى عرضا من إحدى الشركات لإقامة مباراة للمنتخب المصري مع بلجيكا على أن تتحمل الشركة مصاريف إقامة 60 فردا بالكويت، ولم تشترط تواجد محمد صلاح.
وأشار إلى أن اتحاد الكرة تلقى عرضا من المنتخب الأردني لكنه اشترط تواجد محمد صلاح لكنه تم رفضه، مضيفا أن اتحاد الكرة حصل 250 ألف دولار من الشركة المنظمة لمباراة بلجيكا بينما حصلت الأخيرة على 500 ألف دولار. 
ولفت إلى أن وزارة الرياضة أرسلت استفسارا للاتحاد حول ما أثير من إشاعات عن عقد مباراة مصر وبلجيكا، قائلا: «معندناش حاجة نخبيها»، موضحا: أرسلنا لوزارة الرياضة عقد المباراة وتم الرد على استفساراتهم. 
 وتابع: «مباراة مصر وبلجيكا كانت أول مباراة نحصل فيها على مقابل مادي منذ عام 2010. 
وعن حقيقة حصول الاتحاد على نسبة من بيع تذاكر مباراة بلجيكا، قال إن تم بيع 28 ألف تذكرة بمليون دولار حسبما أعلنت الشركة الرعاية للمباراة، مشيرا إلى أن الشركة المنظمة سمحت للجماهير بالدخول للاستاد حتى لمن لا يملك تذكرة.
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا