وزيرة البيئة : مناقشة التحديات والأولويات لمؤتمر المناخ بالكونغو

جانب من المشاركة
جانب من المشاركة

 

شاركت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمنسق الوزارى ومبعوث مؤتمر المناخ COP27 فى جلسة التى جاءت تحت عنوان "التحديات والأولويات" بالإجتماعات التمهيدية لمؤتمر المناخ COP27 والتى تعقد فى كينشاسا بدولة الكونغو الديمقراطية.

أوضحت وزيرة البيئة أنه تم خلال الجلسة الإستماع إلى وجهات النظر المختلفة للوزراء ورؤساء الوفود حول المخرجات المتوقعة من مؤتمر المناخ 7COP2، وأهمية الإنتهاء من برنامج عمل التخفيف، والمضي قدما فى تمويل التكيف والهدف العالمي الجديد للتخفيف، إضافة إلى تفعيل آلية "سانتيجو" للخسائر والأضرار.

وأضافت وزيرة البيئة إنه خلال الجلسة اتفق جميع المشاركين على أهمية التكاتف والتضامن من أجل تسريع وتيرة العمل المناخي والتوصل إلى توافق بين كافة الأطراف خلال المناقشات الحالية، كما تم حثهم بذلك فى كلمة الرئيس المعين لمؤتمر المناخ سامح شكري وزير الخارجية خلال افتتاح المؤتمر التمهيدي.

ويذكر أن توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة والمنسق الوزارى ومبعوث مؤتمر المناخ مع السفير سامح شكرى وزير الخارجية والرئيس المعين لمؤتمر المناخ cop27 إلى كينشاسا بدولة الكونغو الديمقراطية ، لحضور الاجتماعات التحضيرية لمؤتمر المناخ الذي ستستضيفه مصر في نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ، حيث تستضيف الاجتماعات دولة الكونغو الديمقراطية، بالشراكة مع مصر، بصفتها دولة الرئاسة للمؤتمر.

وأكدت وزيرة البيئة أن الاجتماعات تعد بمثابة خطوة هامة على المستوى الوزاري قبل انعقاد مؤتمر المناخ COP 27 ، حيث تكمن أهمية هذه الاجتماعات في التحضير لعدد من الموضوعات ذات الأولوية لمناقشتها في المؤتمر، وأهمها التخفيف والتكيف مع آثار تغير المناخ، وتمويل المناخ، والخسائر والأضرار الناجمة عن تغير المناخ.