«أولياء أمور مصر» يطالب التعليم بخطة تنظيمية للإشراف داخل المدارس لمنع تكرار الحوادث

وزارة التربية
وزارة التربية

 

بعد ما شهد اول يومي العام الدراسي الجديد ، من وفاة الطالبة ملك محمد ، نتيجة قوة التدافع بين الطلاب للنزول للفسحة ، مما ادي لانهيار سلم المدرسة ، وايضا وفاة تلميذه بالصف الثاني الابتدائي، بمدرسة سيد الشهداء التابعة لإدارة العجوزة التعليمية بمحافظة الجيزة، أثر سقوطها من الطابق الثالث بالمدرسة، نتيجة تدافع الطلاب وقت الفسحة، مما أدى لسقوطها ووفاتها على الفور،طالب اولياء امور ، وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ، بوضع خطة تنظيمية للمديريات التعليمية لالزام المدارس بالاشراف اليومي علي الطلاب داخل المدرسة اثناء صعودهم للفصول وخروجهم منها ونزولهم للفسحة المدرسية اثناء اليوم الدراسي منعا لتكرار الحوادث بين الطلاب .

قالت داليا الحزاوي ، مؤسس ائتلاف اولياء امور مصر انه لم يمر الأسبوع الأول على بدء العام الدراسي حتى ظهرت بوادر لظاهرة غياب الإشراف في بعض المدارس فكانت أمس واقعة انهيار سياج خرساني بمدرسة المعتمدية الإعدادية بنات بإدارة كرداسة التعليمية، والذي أسفر عن إصابة 15 حالة و توفيت طالبة .
واليوم سقوط تلميذة بالصف الثاني الابتدائي من الدور الثالث بمدرسة سيد الشهداء بالعجوزة محافظة الجيزة مما أدى لوفاتها، نتيجة تدافع الطلاب فى أحد الأدوار العليا وبالتحديد الدور الثالث بالمدرسة، وقت الفسحة، مما أدى لسقوطها ووفاتها على الفور.
واضافت الحزاوي :يلزم وضع خطط تنظيمية لإدارة سلوك الطلاب ومراقبتهم سواء في الفسحة أو أوقات دخولهم وخروجهم من المدرسة لمنع وقوع الحوادث.
للأسف الشديد إن البعض من المعلمين ينظرون للإشراف اليومي إنه مجرد عمل روتيني يؤديه بعدم اهتمام وانه من الأعمال المتعبة للمعلمين وإنه خارج عن تخصصه والبعض الآخر يرى إن الإشراف اليومي مجرد دق للجرس عند دخول الحصة وخروجها فقط .
بعد واقعة سقوط التلميذة من الدور الثالث
بمدرستها يجب ان يتم مراجعة تسكين الطلاب في المدارس فيكون الادوار العليا للطلاب في المراحل المتقدمة بينما الصفوف الأولي يجب ان تكون بالادوار السفلي فالطلاب في المراحل الدراسية الاولي من حياتهم يحتاجون لرقابة مضاعفة كونهم غير قادرين علي التمييز بين السلوكيات الخاطئة والسليمة
واختتمت الحزاوي : المدارس يجب ان تعلم جيدا ان ليس من واجبها فقط التعليم بقدر ما هي مطالبة بحماية طلابها اثناء تواجدهم في المدرسة وعلي من يثبت في حقه التقصير اتخاذ اجراءات صارمة تجبنا لتعرض اطفال اخرين لذات المصير فمن يرسل اطفاله إلي المدارس عليه ان يكون مطمئنا علي سلامتهم وامنهم داخلها
كما يلزم مراجعة سلامة المباني في كافة مدارس الجمهورية

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا