وزيرة البيئة: إعلان نتائج مسابقة الرسم في المدارس عن المناخ بمؤتمر COP27 

وزيرة البيئة
وزيرة البيئة

أوضحت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أنه يتم تقديم حزم تدريبية للمعلمين لتزويدهم بأدوات شرح مفاهيم المناخ في سياق المواد التعليمية، وتم خلال الثلاث سنوات الماضية تدريب حوالى ١٥٠٠ مدرب مدربين في مختلف المحافظات، بالإضافة إلى تقييم مدى فاعلية الرسالة المقدمة من خلال إعلان مسابقة رسم في كافة مدارس محافظات مصر في الموضوعات المتعلقة بالمناخ، وسيتم إعلان نتائج المسابقة خلال فعاليات مؤتمر المناخ COP27، لتقديم نموذج حي عن دور التعليم في مواجهة آثار تغير المناخ. 

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة فى الويبنار السادس الذي نظمه المركز المصري للدراسات الاقتصادية تحت عنوان "الشباب الأفريقي"، في إطار جهود التحضير لاستضافة مصر مؤتمر المناخ COP27، حيث يستعرض مخاوف إفريقيا والبحث عن حلول لمشاكلها المتعلقة بالمناخ، ومشاركات الشباب الأفريقي ودورهم في قضية تغير المناخ، وذلك ضمن عدد من الندوات عبر الإنترنت ينظمها المركز لمعالجة القضايا الرئيسية ذات الصلة بالمرونة والتكيف مع تغير المناخ.

ويذكر أن أكدت وزيرة البيئة على أن المنظومة التعليمية بكافة عناصرها تعد أحد ركائز  تحقيق التحول للإقتصاد الأخضر  نظراً لأن تشكيل الشخصية والوعي يعدان القوة الدافعة والقادرة على إحداث التغيير في أنماط الإنتاج والإستهلاك المستدامان وخلق كوادر في كافة التخصصات تتمتع بقيم وأسس أخلاقية وعلمية تؤهلها لحماية وإدارة الموارد الطبيعية المتاحة بكفاءة من خلال التقنيات والأدوات الحديثة والمعتمدة على العقول والقدرات الوطنية مشيرة أنه تم دمج المفاهيم البيئية داخل المناهج المصرية للتعليم الأساسى ، وذلك بهدف رفع الوعى البيئى للطلاب وخاصة من سن ٦  حتى ١٢ عام  مما يساهم فى تغيير السلوكيات السلبية نحو البيئة والاتجاه نحو السلوكيات الإيجابية وهذا يعمل على خلق جيل واعى قادر على حماية البيئة.

والجدير بالذكر أن أصدرت وزارة البيئة من خلال مشروع بناء القدرات "المرحلة الثالثة"  بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم الحقائب التثقيفية للمعلمين حول المفاهيم البيئية باللغتين العربية والإنجليزية والتى تشمل موضوعات تغير المناخ، التنوع البيولوجي، الإستدامة البيئية 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا