الرعاية الصحية: نجاح عملية لعلاج تمدد الشريان الأورطي لمُسِن بتقنية EVAR

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية ، عن نجاح أول عملية لعلاج تمدد الشريان الأورطي باستخدام الدعامة المغطاة بتقنية EVAR لمُسن، وذلك داخل مجمع الإسماعيلية الطبى وبالتعاون مع مستشفى الطوارئ والجراحات الدقيقة والمتخصصة بأبو خليفة، التابعين لهيئة الرعاية الصحية بالإسماعيلية.

وأوضح بيان الهيئة، أن المريض حضر إلى مستشفى الطوارئ والجراحات الدقيقة والمتخصصة بأبو خليفة، حيث أجرى عددًا من الفحوصات الدقيقة والتقييم باستخدام اختبارات فرز متعددة مثل التصوير بالأشعة المقطعية وتصوير القلب بالموجات فوق الصوتية (الإيكو) وغير ذلك، بواسطة فريق متعدد التخصصات يضم خبراء جراحه الأوعية الدموية، وأخصائيي طب القلب، وعليه أوصى الأطباء بإصلاح تمدد شريان الأورطي الباطني بتقنية (EVAR) للمريض، بحيث لا يتعرض المريض لخطر الجراحة التقليدية لإصلاح الشريان الأورطي، حيث كان يعاني المريض من أمراض الضغط، والسكر ، وخضع للعلاج الإشعاعي من ورم بالمثانة، ويشكل هذا التاريخ المرض خطورة على المنتفع في حالة الفتح الجراحي.

تابع البيان: تم إجراء العملية للمنتفع بنجاح، وبدون أي مضاعفات تحت المخدر النصفي، وذلك على يد فريق طبي من أمهر الاستشاريين بمستشفى الطوارئ والجراحات الدقيقة والمتخصصة بأبو خليفة ضم د. شريف رفعت "استشاري أول ورئيس قسم جراحة الأوعية الدموية بالمستشفى"، د. حاتم حسين استشاري جراحة الأوعية الدموية ، د. إبراهيم جميل، د.أحمد عسكر "اخصائي جراحة الأوعية الدموية بالمستشفى، وبمشاركة د. أحمد عبد الرحيم، د. ميشيل نسيم "اخصائيي جراحه الأوعية الدموية بمجمع الإسماعيلية الطبي" ، د. محمد كريم "استشارى التخدير "، وبمعاونة فريق التمريض المتميز بمجمع الإسماعيلية الطبي.

 هذا، ويعد استخدام الدعامة المغطاة EVAR من أحدث العلاجات المتوفرة عالميًا لعلاج تمدد الشريان الأورطي، وقد تم استحداثها ضمن حزم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة ، حيث توفر عدة مزايا منها استخدام نوع تخدير أبسط ويظل المريض مدة أقل تحت تأثير المخدر، مع عدم الاحتياج لنقل دم، عدم الاحتياج للبقاء في العناية المركزة، سرعة العودة للمنزل بعد يوم واحد من العملية مقارنه بعشرة أيام علي الأقل في حالة الفتح الجراحي.

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا