«التموين» تتسلم 11 ألف طن أرز محلي .. واستمرار التوريد حتى ديسمبر

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تواصل وزارة التموين و التجارة الداخلية، عمليات استلام الأرز المحلي من المزارعين، من خلال 150 نقطة لاستقبال المحصول، من 6 محافظات، (كفر الشيخ والشرقية الدقهلية والغربية ودمياط والبحيرة)، و ذلك حتي  منتصف ديسمبر القادم، مستهدفة شراء نحو 1.5 مليون طن أرز شعير هذا الموسم، لدعم استراتيجيتها في تعزيز الأمن الغذائي من السلع الاساسية.

وشددت وزارة التموين والتجارة الداخلية، على صرف مستحقات الموردين والمزارعين خلال 48 ساعة بحد اقصى من الاستلام، لافته إلى أن الأسعار المحددة للتوريد مجزية وعادلة للمزارعين، حيث تم تحديد سعر الطن ب 6600 جنيها للأرز رفيع الحبة، و6850 جنيه للطن أرز عريض الحبة.

و أكدت القابضة للصناعات الغذائية، التابعة لوزارة التموين على استلام نحو11 ألف طن أرز شعير من المزارعين منذ انطلاق موسم التوريد خلال أغسطس الماضي و حتى الآن، وأنها نسبة مبشرة حيث إن الموسم انطلق أخر أغسطس الماضي.

 

وتعمل وزارة التموين والتجارة الداخلية على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الاستراتيجية بنسب جيدة، وخاصة سلعة الأرز، وتأمين احتياجات بطاقات التموين من هذه السلعة الاستراتيجية.

جدير بالذكر أن الدكتور علي المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، قد أصدر قرار رقم 109 لسنة 2022 لتنظيم عملية التداول والتعامل على الأرز الشعير المحلي لهذا الموسم.

وشدد على على إجبارية توريد طن واحد أرز شعير عن كل فدان مزروع، وهو ما يعادل 25% من انتاجية الفدان لحساب هيئة السلع التموينية.

ويعد عدم تسليم النسبة المقررة من المحصول إلى وزارة التموين، مخالفة تموينية، ويتم حساب قيمة الأرز الشعير غير المسلم بمبلغ عشرة آلاف جنيه لكل طن، ويلتزم بسدادها كل من يمتنع عن تسليم الكميات المحددة والمقدرة ب 25% من إنتاجية الفدان.

وحذرت وزارة التموين والتجارة الداخلية، الممتنعين عن توريد الأرز المحلي، أنه في حالة الامتناع عن التسليم إلى المواقع التي حددتها، يعاقب المزارع بعدم السماح له بزراعة الأرز في العام التالي، إضافة إلى عدم صرف الأسمدة والمبيدات الزراعية المدعمة لمدة عام لكافة أنواع الزراعات.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا