جامعة قناة السويس تُشارك في مبادرة "جسور" لتحسين حياة ذوي الهمم

الدكتور ناصر مندور
الدكتور ناصر مندور

أعلن الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس عن مشاركة الجامعة في مبادرة "جسور" لتحسين جودة حياة ذوي الهمم، وذلك من خلال سلسلة من البرامج التدريبية و ورش العمل التي تستهدف العاملين بكافة مؤسسات المجتمع ومديريات الخدمات به، والمقامة تحت رعاية اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية.

وأشار الدكتور مندور الي أن الجامعة في إطار دورها المجتمعي وفي ضوء مشاركتها الفعالة في المبادرات الرئاسية والقومية الهادفة لتحسين مستوي معيشة المواطنين، والتوجهات نحو "قادرون باختلاف"- قد شاركت بالمبادرة إيمانا بأهميتها وتوجهها نحو  فئة غالية من فئات المجتمع وهي ذوي الهمم.


وأضاف رئيس الجامعة أن الجامعة وأساتذتها المتخصصين من كليات التربية قاموا بالتدريب خلال ورش عمل مختلفة نظمتها وحدة تكافؤ الفرص وتمكين المراة بمحافظة الإسماعيلية.


 هذا وتتضمن  المبادرة  أربعة محاور هي ( الاقتصادي، السياسي، الاجتماعي، و الحماية) وتأتي في ضوء اهتمام القيادة السياسية ب ( قادرون باختلاف).


وتضمنت  سلسلة من ورش العمل والبرامج التدريبية والتي استهدفت ٨٠ متدرب من العاملين بمديرية الشؤون الصحية بالاسماعيلية، و ٨٥ متدرب من العاملين بالهيئة العامة للرعاية الصحية بمجمع الإسماعيلية الطبي، و ٤٥ متدرب من العاملين بالمراكز والوحدات التكنولوجية التابعة لمحافظة الإسماعيلية.

تهدُف تلك البرامج التدريبية لتحسين مهارات التواصل لدي مُقدمي الخدمات بالمؤسسات ومديريات الخدمات بالمحافظة من أجل الارتقاء بمستوي الخدمات المُقدمة لذوي الهمم ودمجهم في المجتمع.

تُقام البرامج التدريبية تحت إشراف عام الدكتور أحمد ذكي نائب رئيس الجامعة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة،  وبالتعاون مع وحدة تكافؤ الفرص وتمكين المرأة بمحافظة الإسماعيلية برئاسة كريمة ناصر مديرة الوحدة، وبإشراف تنفيذي الدكتور حسام جمال الدين وكيل كلية التربية لخدمة المجتمع وتنمية البيئة. 

قام بالتدريب خلال البرامج التدريبية وورش العمل الدكتورة هالة رمضان أستاذ ورئيس قسم التربية الخاصة بكلية التربية، و الدكتورة منى فرحات أستاذ مساعد التربية الخاصة بكلية التربية، وعدد من طلاب وطالبات قسم التربية الخاصة الذين قدموا عروض فنية وتقديمية بلغة الإشارة.

وقد تم التدريب على أهم المصطلحات في لغة الإشارة وتحليل للمواقف التي تواجه موظفي الشباك عند التعامل مع ذوي الهمم، والتعرف علي أهم الاحتياجات التواصلية معهم، كما تم تدريب المشاركين على لغة الإشارة وأهم العبارات والجمل الحوارية التي يحتاجها مُقدمو الخدمة أثناء التعامل مع ذوي الهمم من ضعاف السمع وذلك بهدف تحسين التواصل وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والدمج المجتمعي.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا