اجتماع مرتقب بين وزير الرياضة المصري مع رئيس برشلونة .. تعرف علي التفاصيل | خاص

الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة
الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة

يعقد الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة اجتماعا خاصا مع خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة الإسباني ، خلال الأيام القليلة القادمة.
ويستغل وزير الرياضة المصري زيارته الخاصة التي يقوم بها مطلع الأسبوع المقبل الي إسبانيا لعقد جلسة مع خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة لبحث سبل التعاون المشترك.

وعلمت بوابة أخبار اليوم ، أن الجلسة المرتقبة بين الدكتور أشرف صبحي و لابورتا تشهد مناقشة العديد من الملفات ، علي رأسها مناقشة سبل التعاون المشترك بين النادي الإسباني ومجلس إدارة اتحاد الكرة المصري بشأن إقامة دورات تدريبية للمدربين المصريين سواء الرجال أو السيدات وخوض فترات معايشة داخل معقل النادي الكتالوني خلال الفترة القادمة.

وعلي جانب آخر تسعي مصر لمواصلة استضافة كبري البطولات العالمية علي أراضيها ، سواء الألعاب الفردية منها أو الجماعية ، خلال السنوات القادمة.
فبعد طلب مصر تنظيم دورة الألعاب الأولمبية 2036 ، كأول دولة عربية وأفريقية تستضيف الحدث العالمي الضخم ، تسعد مصر لاستضافة مسابقة الفورمولا وان.
و علمت بوابة أخبار اليوم ، أن دراسة استضافة سباق الجائزة الكبرى للسيارات ، في مرحلتها النهائية ، حيث يطير الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة إلي إسبانيا خلال الأيام القليلة القادمة ، لوضع الرتوش الأخيرة مع مسؤولي سباق الفورمولا وان ، لاستضافة الحدث العالمي في مصر خلال الفترة القادمة.

ويعد سباقات الفورمولا وان والذي يعرف باسم سباق الجائزة الكبرى، هو أعلى تصنيف من سباقات الفورمولا ذات المقعد الفردي والعجلات المفتوحة.
و تعتبر أوروبا المركز التقليدي لهذا السباق، وهي المروجة الأولى له، قبل انتشار السباقات في أماكن أخري مع نهاية التسعينات بعد ظهور حلبات في البحرين، والصين، وماليزيا، وتركيا، مما جعل اللعبة أكثر شعبية على مستوى عالمي.
وظهرت فكرة سباقات سيارات الجائزة الكبرى الأوروبية في العقدين الثاني والثالث من الثلاثينيات، أعقبها التفكير في إقامة بطولة عالمية، لكن المشروع توقف بسبب الحرب العالمية الثانية. وبعد انتهاء الحرب وتحديداً عام 1947 قرر الاتحاد الدولي للسيارات إقامة بطولة عالمية وبدأ التخطيط والاستعداد لها، إلى أن انطلقت أولى سباقات الفورمولا واحد في 10 أبريل سنة 1950 بمدينة باو.

كما شهدت مصر أول سباق سيارات فورمولا 1، في عهد الملك فاروق في 9 مارس 1947، وسط حضور 6 آلاف مشاهد على رأسهم الملك.

«المدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية»

تعد المدينة الرياضية بالعاصمة الإدارية جزءًا مهمًّا من العاصمة الإدارية الجديدة، وقد تم تنفيذها بهدف دعم المجال الرياضي في مصر، واستقبال البطولات الدولية والفعاليات المهمة على الأراضي المصرية.

وقد حرصت الدولة على إنشاء مدينة رياضية ليس لها مثيل من قبل، فهي تُعد واحدة من المشروعات المهمة التي تم تنفيذها بالعاصمة الإدارية الجديدة. تصل مساحة المدينة إلى 93 فدانًا.

وتضم المدينة الرياضية ، مجموعة من الأندية الرياضية والاجتماعية ، فضلاً عن استاد العاصمة الذي يتسع الي أكثر من 90 ألف متفرج ، بجانب مُجمع ملاعب كرة قدم حوالي 4 ملاعب ذات أبعاد قانونية، وملاعب خماسية، وملاعب تنس، وملاعب إسكواش، وملاعب كرة طائرة، وملاعب كرة سلة، وملاعب كرة شاطئية، وملعب هوكي، وملاعب أخرى متعددة الأغراض ، فضلاً عن مُجمع حمامات سباحة (حمام سباحة أوليمبي مُغَطًّی وآخر مكشوف) ، وصالة للألعاب القتالية، و صالة خاصة بذوي الهمم (ذوي الاحتياجات الخاصة)، صالة جمباز، غرف تغيير ملابس ، كما تضم المدينة الرياضية منطقة مُخصصة للألعاب الجماعية ، و مبنى اجتماعي و مبنى للثقافة والتكنولوجيا، لحث وتشجيع الشباب والناشئين على تنفيذ مشروعاتهم والعمل على تنمية مهاراتهم وقدراتهم ، فضلاً عن صالة مُغطاه كبيرة تمتد على مساحة 10,000 متر مربع، تَسع حوالي 7 آلاف فرد، وهي من إحدى الصالات التي استضافت أحد مجموعات بطولة كأس العالم لكرة اليد التي أقيمت في مصر العام الماضي.
كما تضم المدينة الرياضية مجموعة من المنشآت الرياضية المُقامة وفقًا لأحدث المعايير العالمية التي تحتاج إليها الاتحادات الدولية لإقامة البطولات الكبرى ، و منطقة متكاملة للأطفال (ثقافية، ترفيهية، مسرح) ومبنى إداري ، كما تضم المدينة الرياضية باقة من المقومات المهمة واللازمة لاستضافة البطولات العالمية، مثل: (شبكات طرق وفنادق على أعلى مستوى وخدمات أخرى لمثل هذه الأحداث).

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا