أبو سنه : لن يستطيع أى مشروع غيرمتوافق بيئيا الدخول للأسواق العالمية

الدكتورعلي أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة
الدكتورعلي أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة

أكد الدكتور على أبو سنه الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة على إرتباط البيئة بالعديد من الموضوعات كالصحة والتنمية والإقتصاد وهو وما يتضح من تأثيراتها على الصحة خلال أزمة جائحة كورورنا، حيث لم يستطع العالم مواجهة الخاطر البيئية ، لذا فكان لابد من التكيف مع البيئة والحرص على عدم وجود تعارض بين البيئة والإستثمار ،حيث لن يتمكن أى مشروع  غير متوافق بيئيا الدخول للأسواق العالمية.

جاء ذلك خلال مشاركة الدكتور على أبو سنه الرئيس التنفيذى لجهاز شئون البيئة فى مؤتمر المنطقة الروتارية الذى عقد تحت عنوان "ندوة العضوية الروتارية ٢٤٥١ للعام ٢٠٢٢/ ٢٠٢٣"، وذلك بحضور اللواء محمد الشريف محافظ الاسكندرية و المهندس عماد عبد الوهاب محافظ المنطقة الروتارية ٢٤٥١ مصر،  والدكتور شريف والي رئيس لجنة العضوية ومحافظ المنطقة الروتارية السابق، والمهندس أحمد صبور رئيس مؤتمر العضوية،  ومحافظي المنطقة الروتارية السابقين و أعضاء مجلسى النواب والشيوخ والقيادات التنفيذية بالإسكندرية.

وأشار الدكتور على أبو سنه خلال كلمته فى المؤتمر إلى جهود مصر  واستعدادتها لإستضافة مؤتمر الأطراف السابع والعشرون للتغيرات المناخية الذى سيعتبر مؤتمراً للتنفيذ " مؤتمر لتطبيق التعهدات ،موضحاً أن مؤتمر جلاسكو أكد على أهمية تمويل مشروعات التكيف التى لها أهمية قصوى للدول النامية ، حيث وضع ألية لكيفية التمويل ، ونقل التكنولوجيا للدول النامية .

والجدير بالذكر أن مؤتمر المناخ هو مؤتمر للتنفيذ والانتقال إلى مرحلة المشروعات التى تدعم العمل المناخى الذى يحقق طموح شعوب العالم ومنها القارة الإفريقية بالانتقال من مرحلة النظريات إلى التنفيذ الفعلى على أرض الواقع ، من خلال الاستثمارات والمشروعات المشتركة وخاصة لحماية الموارد الطبيعية والتنوع البيولوجى بالقارة الافريقية كأحد القضايا الهامة التى يناقشها المؤتمر خلال يوم التنوع البيولوجى.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا