إنطلاق الورشة الأولى حول "تعزيز قدرات النساء المشاركين في الشأن العام"

الدكتورة فاديا كيوان، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية
الدكتورة فاديا كيوان، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية

افتتحت سعادة الدكتورة فاديا كيوان، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية اليوم الأحد الموافق 25 سبتمبر/أيلول 2022 أعمال الورشة الأولى حول "تعزيز قدرات النساء المشاركين في الشأن العام" عبر تطبيق زووم، والتي تُعقد في الفترة من 25 إلى 29 سبتمبر/أيلول 2022 (المجموعة الأولي).

رحَّبت المديرة العامة للمنظمة بالمشاركين، وأوضحت أن الورشة تهدف إلى تبادل الخبرات وتعزيز قدرات النساء في الشأن العام على مستوى الحكومات والإدارات والمجالس المحلية وغيرها،

 وأشارت إلى أن هناك عقبات تواجه المرأة للوصول إلى المناصب العامة، وكذلك بعد الوصول إلى تلك المناصب، ومن بين هذه المعوقات عدم تواجد بيئة صديقة للمرأة تعاونها وتوفر لها المناخ الملائم للنجاح وإبراز قدراتها.

لافته إلى أن المرأة تبدو في الحياة العامة كما لو أنها في اختبار دائم وتزيد صعوبة هذا الاختبار بعد تقلدها المناصب العامة لاسيما من قِبل مناهضي المساواة. كذلك أشارت سيادتها إلى العقبة المتمثلة في الثقافة السائدة المتحيزة ضد المرأة إلى جانب الصعوبات الأخرى التي تتمثل في مدى تمتع النساء بالقدرة على التواصل بشكل أعمق ومحترف والتحلي بالمهارات اللازمة للنجاح.

وأكدت الدكتورة فاديا كيوان على أن المنظمة مهتمة بشكل كبير بتعميم الممارسات القائمة على مراعاة النوع الاجتماعي في جميع المجالات، وأن المنظمة انتهجت أسلوباً جديداً لتُبسِّط مصطلح "الچندر" باختيار مصطلح "مراعاة قضايا المرأة والفتاة" وتنفيذ أنشطة وفاعليات مختلطة بين النساء والرجال وخاصة الشباب لإحداث تغيير اجتماعي في العقليات وفي الثقافة السائدة، والنظر لمطالب النساء على أنها مطالب اجتماعية وليست فئوية.

وقد أشادت  بالتجاوب الكبير الذي أبدته الدول الأعضاء بالمنظمة تجاه موضوع الورشة وقيامها بترشيح عدد كبير من السيدات للمشاركة في فاعليات هذه الورشة، مما دعا إلى تقسيم العدد إلى مجموعتين، بحيث تكون الورشة القادمة خلال شهر نوڤمبر القادم.

هذا وتُناقش الورشة عدة موضوعات تتضمن رسم السياسات العامة واعتماد التفكير الاستراتيچي، ومهارات التواصل والقيادة، وإدماج قضايا المرأة في الموازنات المستجيبة للنوع الاجتماعي، بالإضافة إلى قواعد وأصول عمليات الشراء العام، وقواعد الشفافية والحماية من الفساد،

ويُحاضر فيها الدكتورة فاديا كيوان، أستاذة العلوم السياسية والفلسفة وعلم النفس، والمديرة العامة لمنظمة المرأة العربية، بالإضافة إلى نُخبة من الخبراء هم الإعلامية المغربية الأستاذة عزيزة نايت سي بها، والدكتورة هند الصوفي، الأستاذة بالجامعة اللبنانية - المعهد العالي للدكتوراه في العلوم الإنسانية، والقاضي وسيم أبو سعد، والبروفيسور مايك مسعود، الخبير الدولي في مجال مكافحة الفساد،

كما ويُشارك في الورشة قيادات نسائية حزبية وبرلمانية ووزارية من (9) دول أعضاء بالمنظمة هي: الأردن، والعراق، وعمان، وفلسطين، ولبنان، وليبيا، ومصر، والمغرب، واليمن.
 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا