بالأرقام .. 5 أفلام سحبت من السينمات لضعف الإيرادات

بوستر فيلم خرجوا ولم يعودوا
بوستر فيلم خرجوا ولم يعودوا

شهدت دور العرض السينمائية هذا العام الكثير من التناقضات بين أفلام حقتت إيرادات هي الاكبر في تاريخ السينما المصرية مثل فيلم "كيرة والجن" واخرى سيطرت على المركز الأول في شباك التذاكر لفترة طويلة مثل "تسليم اهالي" واخيرا ما لم يتمكن من تحقيق إيرادات جيدة مثل " خرجوا ولم يعودوا".

حيث تم سحب الفيلم بعد 10 أيام فقط من طرحه بسبب ضعف الايرادات فلم يتمكن الفيلم من تحقيق سوى 62 ألف جنيه فقط خلال مدة عرضه ولم يكن فيلم " خرجوا ولم يعودوا" لدينا محسن ويزو وحسني شتا وطاهر أبو ليلة هو أول فيلم يتم سحبه لضعف الايرادات ولكنه سبقه العديد من الافلام ابرزها:

فيلم "عسل ابيض" من بطولة سامح حسين وبيومي فؤاد وميرهان حسين ومن إخراج حسام الجوهري والذي تم طرحه عام 2016 في دور العرض السينمائية ولم يتمكن من تحقيق ألف جنيه في اليوم الواحد خلال فترة عرضه ما أدى إلى سحبه من السينمات.

في عام 2018 تم سحب فيلم "الرجل الأخطر" من بطولة سامح حسين أيضا وللمرة الثانية لضعف الايرادات وشاركه في بطولة الفيلم هالة فاخر وإدوارد ورحمة حسن ولطفي لبيب وأحمد حلاوة من إخراج مرقس عادل وتأليف جوزيف فوزي.

كما شهد عام 2022 سحب الكثير من الافلام حيث تم رفع فيلم "فارس" لأحمد زاهر في أول بطولة مطلقة له بعد 36 يوما من طرحه بعد ان حقق آخر أيام عرضه 400 جنيه وشاركه البطولة حسين فهمي وايمان العاصي ومنة فضالي ونهال عنبر من تأليف حسام موسى واخراج رؤوف عبد العزيز.

كما تم رفع فيلم "زومبي" بعد 9 اسابيع عرض بعد أن حقق في اخر ايام عرضه الف جنيه الفيلم من بطولة علي ربيع ودينا محسن وهاجر أحمد وكريم عفيفي وحمدي المرغني من تأليف امين جمال ووليد ابو المجد واخراج عمرو صلاح.

واخيرا فيلم "معالي ماما" والذي لم يستطيع تحقيق نجاح كبير، حيث تم رفعه من دور العرض بعد أسبوعين من طرحه بعد ان حقق في آخر أيام عرضه 130 جنيه الفيلم من بطولة بشرى ومحمود الليثي ونور قدري وشيماء سيف من تأليف نادر صلاح الدين وإخراج احمد نور.