مناقشة النص المسرحي (المتنبي والضمير الغائب) بقصر ثقافة مصر الجديدة 

جانب من الندوة
جانب من الندوة

أقام نادي أدب قصر ثقافة مصر الجديدة برئاسة الشاعر شرقاوي حافظ أمسية ثقافية  لمناقشة المسرحية الشعرية “المتنبي والضمير الغائب” للكاتب المسرحي علي أبو سالم وأدارت الأمسية الروائية  شاهيناز الفقي .

يقول الناقد الأدبي  الدكتور محيي عبد الحي أن  المؤلف قدم من خلال المسرحية ١٦ لوحة تدور أحداثها في  حقبة العصر العباسى ويطلق  العديد من المثقفين على هذا  العصر الحقبة التنويرية  لما تخللها من مبارزات شعرية حيث ركزت المسرحية على شخصية المتنبي   ليكون  الشخصية الرئيسية للأحداث  فيبدأ المؤلف النص من منتصف  حياة المتنبي و من خلال مرحلة محددة من حياته  ولقد كان اختيار الكاتب  لتلك المرحلة  عبقريا لما تحمله من زخم للأحداث  .

وتقول الدكتورة نعيمة عبد الجواد  أجد أن النص المسرحي الذي قدمه المؤلف تضاهي في كتابتها  مسرحيات شكسبير لما تحمل من أفكار جادة ووصف للشخصيات التاريخية وذكر أسمائها من الواقع ولكن يتباين النص في الأحداث التي مزجت ما بين الحقيقية وخيال المؤلف في نفس الوقت الذي كان حريصا على لغته الشعرية وتقديم الرموز للقارئ حتى تصل إليه الرسائل التي يحملها النص من بين السطور كما أبدع في الحرص على تقديم كافة زويا الاخراج المسرحي من خلال النص ليقسمه الي مشاهد كل مشهد يحمل فكرة أراد المؤلف تقديمها للقارئ من منظوره ورؤيته الخاصة.


ويقول الناقد الأدبي الدكتور طارق منصور أن المسرحية حملت أسلوب شعري متميز خاصة وأن كتاب المسرح الشعري في العصر الحديث قليل ما تجد منهم من يقدم نصوص جادة تحمل فكر ورؤية وتلقى الضوء على العديد من الاحداث التي يغفلها البعض في مراحل محددة من التاريخ كذلك وفق المؤلف في إختيار  الحقبة الغنية بالأحداث كما وفق في إختيار شخصية المتنبي والذى عاش في عصر كان زخم بالشعراء الكبار ولكنه اختار  المتنبي لما تحمله شخصيته من تفرد وإعتداد بالذات .

 
كما أشار طارق الي أن المؤلف ليوضح فكرته افتتح اللوحة الأولى  من مسرحيته بشعر للمتنبي ( الخيل والبيداء تعرفني والسيف والقرطاس والقلم) وأفرد مساحة لشعر المتنبي ليؤكد على اللغة المتداولة في وقتها شارك في المداخلات الشاعر إيهاب البشبيشي، والفنان جلال عثمان رئيس اقليم القاهرة الكبرى وشمال الصعيد الثقافي والكاتب الروائي هشام فياض والكاتبة الروائية هبة السهيت و الشاعر  محمود حسن والدكتور محمد عليوة أستاذ أدب النقد المقارن بجامعة القاهرة والشاعر سامي سلوم والكاتبة هدى مصطفى والشاعرة نهى شوكت  والقاصة هدى وهبه والكاتب سيد جعيتم كما شارك بالحضور المطرب  أحمد صالح والمطرب حامد زمزم وكوكبة من المثقفين والأدباء والشعراء.