«ببجي» وشقيقاتها.. تسبب حوادث العنف الدموية وتزيد من الأمراض النرجسية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

إيمان حسين

لعبة PUBG  من الألعاب الرائجة حول العالم، وباتت إدمانا بين العديد من المراهقين والشباب، وتسببت في العديد من حوادث العنف الدموية، تؤثر لعبة ببجي علي  زيادة العنف يعود الطفل على الأفعال العنيفة، وتحجر المشاعر، وفقدان التعاطف، ورؤية العنف كأنه شيء عادي، وبحسب دراسة علمية أيضًا قد تزداد الميول النرجسية لديه، وتقبل إلحاق الضرر بالآخرين..

 

وفي الفترة الاخيرة ورداً على  حادثة  في واقعة طفل يبلغ من العمر 16 عاما قام بقتل والدته بواسطة طلق ناري لأنها كانت تمنعه من ممارسة الألعاب عبر الإنترنت، أعلنت منظمة الصحة العالمية (WHO) أن إدمان ألعاب الفيديو يعد اضطرابًا رسميًا للصحة النفسية والعقلية، وكم  تتسبب في عدد ارتكاب الحوادث في جميع أنحاء العالم.

 

تصنيف إدمان ببجي

 

وقالت إن اضطراب  الألعاب في التصنيف الدولي للأمراض تحتل رقم 11 ، وهو التصنيف الإحصائي الدولي للأمراض والمشكلات الصحية ذات الصلة ودخل حيز التنفيذ في يناير 2022.

 

وعلى الرغم من الاعتراف بالنتائج المختلطة لإدمان الألعاب ، فقد أجريت دراسة حديثة أجرتها كلية الطب في هافارد أن إصابات الإجهاد المتكررة في اليدين والذراعين ، والتي تسمى أيضًا إصابات الإفراط في الاستخدام ، منتشرة بين اللاعبين، بالإضافة إلى ذلك ، إذا تم إهمال هذه الإصابات وسمح لها بالتقدم فقد يؤدي ذلك إلى تنميل وضعف وإصابة دائما للشخص.

 

وقال خبراء إن أي دورة إدمان تعتمد على تكوين العادات، إذ أن "الدماغ يصنع عادات تؤدي إلى الأفعال التلقائية، وإذا تمكنا من اكتشاف المحفزات المحددة التي تسهل هذه السلوكيات ، فيمكننا كسر سلسلة هذه الأنماط".
كيف تتخلص من ادمان ببجي؟

 

وفق ما ذكره موقع "بكسيل" الصحي، فإن ممارسة الألعاب لمدة ساعة إلى ساعتين آمن ولكن لا تتجاوز هذا الحد.

 

يجب أن تمارس الرياضة وتشغل وقتك بأشياء مفيدة، وتحاول ان يخصص وقت للعائلة ويجب أن تمارس بعض الهوايات مثل الكتابة والرقص والرسم والموسيقى.

 

تحسين الذات في مواجهة ببجي

 

بحسب الموقع يمكن للوالدين استخدام أنواع مختلفة من البرامج والتطبيقات بعيدا عن ببجي، لإدارة أوقات أطفالهم التي يقضونها على الشاشة.

 

يمكنهم أيضًا تقديم المشورة لهم حول تطوير عادات إنتاجية، أو التخطيط لرحلة أسبوعية إلى الأجداد، ويجب تشجيعهم  على المشاركة في ألعاب أكثر واقعية مثل كرة القدم وكرة السلة ، وما إلى ذلك مما يجعلهم لائقين بدنيًا وعقليًا".

 

اقرأ أيضا: وزير الرياضة يلتقي رئيس الألعاب الترفيهية 


 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا