أخر الأخبار

شواهد 

محمود الخولي يكتب: في ذكري محمود عبد الحكم

محمود الخولي
محمود الخولي

                                                                                                                                 
قارئ زاهد، صوت متميز ممتزج بتبرة حزن، شكلت مع شخصيته المتواضعة مسحة خشوع عظيم لله،لم يستمع اليه احد من عشاق دولة التلاوة إلا وعشق صوته، قرار عميق.. جواب سليم، يدخل القلب مطئنا بذكر الله، عظيم التواضع لله ومع الناس، فلم  يهرول وراء الشهرة، وان كان من قراء الصف الاول.

قال لي صهر القارئ الشيخ محمود عبد الحكم، الاستاذ محمود صادق بمكتبه بأخبار اليوم قبل نحو ثلاثين عاما، نقلا عما كان قد  كتبه الكاتب الصحفي الكبير محمود السعدني انه عندما توفي الفنان محمد عبد القدوس، والد الروائي الشهير احسان عبد القدوس، ان اجري السعدني اتصالا تليفونيا بأحد المقرئين- المشهورين طبعا آنذاك لم يذكر اسمه- فاشترط الأخير إرسال أجر احدده قبل أن ينهي الاتصال بقوله: " واذا لم يصلني المبلغ المحدد خلال ساعة في منزلي فلا تنتظروتي"، فقال له السعدني: " المبلغ هيكون عندك بعد ساعة ".  لكن المقرئ اياه لم يذهب لاحياء" ليلة المأتم" طبعا لأن المبلغ لم يصله حتي الآن!!

 واضاف الاستاذ صادق لكاتب السطور، انه وبينما اجري السعدني اتصالا  بالشيخ  محمود عبد الحكم، لم يسأله الأخير عن مكانة الميت أو يحدد اجرا، لكن فقط عن العنوان، وكان أول من حضر وآخر من انصرف رافضا ان يتقاضي اي مقابل مادي.

شيخنا محمود احمد  عبد الحكم  من مواليد قرية الكرنك مركز ابو تشت بمحافظة قنا في الاول من فبراير1915، لاسرة متدينة حيث والده احد علماء المحافظة المشهود  له بالعلم والحكمة والورع، ااتم حفظ القرآن بكتاب القرية قبل بلوغه العاشرة من العمر، ثم الحقه ابوه بالمعهد الاحمدي بمدينة طنطا، ثم بالازهر الشريف لعامين متتالين،  وقد غزا بصوته الشجي عقول وقلوب قاهرة المعز واهلها، الي ان اصبح واحدا من كبار قراء عصره.

في عام 1944 تقدم "عبد الحكم" لامتحان القراء بالاذاعة المصرية، وقد تم اعتماده، ثم صدر قرار بتعيينه قارئا للسورة بمسجد الاشراف بحي الغورية قبل ان يتم نقله الي مسجد السيدة تفيسة,

طاف الشيخ محمود عبد الحكم معظنم بلدان لعالمين العربي والاسلامي في آسيا وافريقيا، وقد  سجل المصحف  بصوته مرتلا لاذاعاتها، وظل علي حاله حتي رحل عن دنيانا في 13سبتمبر1982، وقد تم تكريمه بمنحه نوط الامتياز عام 1992 تسلمه نجله المهندس حسين في حفل وزارة الاوقاف  بليلة القدر

رحم الله الشيخ محمود عبد الحكم الذي تحل ذكراه الثلاثاء المقبل بإذن الله.

[email protected]

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا