مغادرة أول سفينة أممية محمّلة بالحبوب من أوكرانيا باتجاه أفريقيا

سفينة حبوب أممية
سفينة حبوب أممية

شهد ميناء بيفديني جنوب أوكرانيا الثلاثاء، مغادرة أول سفينة تابعة للأمم المتحدة لنقل الحبوب في اتجاه أفريقيا وعلى متنها ما يقارب 23 ألف طنّ من القمح، وفق ما أعلنت الوزارة الأوكرانية للبنى التحتية. وهي الشحنة الأولى من المساعدات الغذائية التي تغادر أوكرانيا منذ توقيع كييف اتفاقا مع موسكو  يوليو الماضي، بوساطة أنقرة وتحت إشراف أممي.

أعلنت الوزارة الأوكرانية للبنى التحتية عبر تلغرام الثلاثاء، أن "سفينة الشحن -إم في برايف كومندير- المحمّلة بالحبوب لأفريقيا، غادرت ميناء بيفديني هذا الصباح، باتجاه ميناء جيبوتي حيث سيتم تسليم المواد الغذائية عند وصولها إلى المستهلكين في إثيوبيا".

وأوضحت إن السفينة التابعة لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة تقل "23 ألف طنّ من القمح".

وكان وزير البنى التحتية الأوكرانية أولكسندر كوبراكوف تحدث الأحد في ميناء بيفديني وقال "آمل أن تصل بواخر أخرى مستأجرة في إطار برنامج الأغذية العالمي إلى موانئنا، وآمل أن تكون هناك قريبًا باخرتان أو ثلاث إضافية".

وتعتبر الشحنة الأولى من المساعدات الغذائية التي تغادر أوكرانيا منذ أن وقّعت كييف اتفاقًا في يوليو الماضي مع روسيا بوساطة تركية وبإشراف الأمم المتحدة ينص على استئناف تصدير حبوب أوكرانيا بعدما توقّف بسبب الحرب بين البلدين.

وكانت أول سفينة تجارية قد غادرت في الأول من شهرأغسطس، وانطلقت 16 باخرة من أوكرانيا منذ دخول الاتفاق حيز التنفيذ، وفق تعداد للسلطات الأوكرانية، لكن لم تغادر أي باخرة إنسانية تابعة للأمم المتحدة الميناء قبل سفينة - إم في برايف كومندير-.

للعلم، تعتبر أوكرانيا وروسيا من أكبر الدول المصدرة للقمح في العالم والذي تشهد أسعاره حاليا ارتفاعا كبيرا بسبب الحرب.

من جانبه، يؤكد برنامج الأغذية العالمي أن 345 مليون شخص، وهو رقم قياسي، في 82 بلدًا، يواجهون اليوم انعدامًا في الأمن الغذائي، فيما تُهدّد المجاعة نحو 50 مليون شخص في 45 بلدًا إذا بقي الأمر على حاله وإن لم يتلقوا مساعدات إنسانية.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا