«البحيرة»: الربط بين إحتياجات التنمية الإقتصادية والتعليم الفني

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

 

 

 

عقدت اليوم الدكتورة نهال بلبع  نائب محافظ البحيرة إجتماع اللجنة التنسيقية للتعليم الفني والتدريب المهني وذلك بحضور أعضاء اللجنة ومسئولي برنامج دعم وتطوير وتطوير التعليم الفني والتدريب المهني "Tvet" وذلك للتنسيق بين الجهات المعنية بالتعليم الفني والتدريب المهني للربط بين إحتياجات خطط التنمية الإقتصادية والإجتماعية وإمكانات التعليم والتدريب الفني والمهني.

 

من الجدير بالذكر أنه كان قد صدر قرار محافظ البحيرة رقم ١٦١٤ فى ١٧ مايو ٢٠٢٢ بتشكيل لجنة تنسيقية للتعليم الفني والتدريب المهني بمحافظة البحيرة برئاسة نائب المحافظ وعضوية كل من وكلاء وزارة التربية والتعليم والقوى العاملة بالبحيرة ورئيس جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر بالبحيرة والمدير التنفيذي لمشروع جهاز رعاية وتشغيل شباب الخريجين بالعمال الموسميين بالبحيرة والمدير التنفيذي لمركز التدريب المهني بالمحافظة وممثل عن الغرفة التجارية ورئيس جمعية المستثمرين بالبحيرة ومديري المدارس الثانوية الفنية (زراعي - صناعي - تجاري).

 

وفى بداية الإجتماع إستعرضت  نهال بلبع مهام اللجنة وأبرزها التنسيق بين الجهات المعنية بالتعليم الفني والتدريب المهني للربط بين إحتياجات خطط التنمية الإقتصادية والإجتماعية وإمكانات التعليم والتدريب الفني والمهني، والعمل على تحقيق التوازن بين العرض والطلب بكافة الأنشطة الإنتاجية والخدمية بالمحافظة في ضوء الخريطة الإستثمارية المحافظة.

 

كما تختص اللجنة بالتنسيق بين الجهات المعنية بالتعليم والتدريب الفني والمهني لتحقيق التكامل بين سياسات وإستراتيجيات التنمية ذات الصلة، ومتابعة تنفيذ تلك السياسات ووضع الإطار التنفيذي لها ووضع نظم وقواعد إقامة شراكات بين جهات التعليم والتدريب الفني والمهني وبين قطاع الأعمال العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة بما في ذلك نظم التعليم والتدريب في مواقع العمل وكذلك التوجية والإرشاد المهني والتوظيف وريادة الأعمال.

 

وأشارت نائب المحافظ إلى دور اللجنة أيضاً فى إقرار مجالات ومشروعات التعاون مع شركاء التنمية المحليين والدوليين ومتابعة تنفيذها بالتنسيق مع الوزارات والجهات المعنية.

 

 ووجهت الدكتورة نهال بلبع بضرورة وضع برامج للتوعية المجتمعية وتغيير المنظور المجتمعي والصورة الذهنية للتعليم والتدريب الفني والمهني وتشجيع وتحفيز ريادة الأعمال والإبتكار.

 

وكذا متابعة جمع وتحليل المعلومات عن مخرجات التعليم الفني والتدريب المهني بالمحافظة كماً ونوعاً، ودراسة مدي ملاءمتها لإحتياجات سوق العمل ومدي توافقها مع الخريطة الإستثمارية للمحافظة، مع متابعة إلتزام الجهات المقدمة لخدمات التعليم والتدريب الفني والمهني بمسئولياتها المجتمعية نحو الفئات الأولى بالرعاية وذوي الإحتياجات الخاصة وتدريبهم وتأهيلهم لسوق العمل.

 

كما تم خلال الإجتماع الإتفاق على عقد دورة تدريبية لمدة ٣ أيام متتالية لأعضاء اللجنة التنسيقية لتطوير التعليم والتدريب المهني.

إقامة ملتقى توظيفي خلال شهر سبتمبر ٢٠٢٢ على هامش إحتفالات المحافظة بعيدها القومي بعد الإنتهاء من تدريب خريجي مداس التعليم الفني الراغبين في توفير فرص عمل لهم وتأهيلهم لسوق العمل وفقاً للإحتياجات المطلوبة.

بدء التدريب لطلاب المدارس الفنية في المراكز المستفيدة من برنامج تطوير قرى الريف المصري "حياة كريمة".

   التنسيق التام بين مديرية التربية والتعليم والتعليم الفني بالبحيرة ومديرية القوى العاملة بالبحيرة لتقييم خريجي مدارس التعليم الفني بالمحافظة قبل التحاقهم بسوق العمل.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا