عقب عودة إبنه سليم إلى أرض الوطن لاستكمال علاجه

والد «الطفل المصاب بضمور العضلات» يوجه رسالة شكر إلى الرئيس السيسي

الطفل سليم
الطفل سليم

تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بالمتابعة المستمرة لاستفسارات ومشكلات المصريين بالخارج، واستمرارا لمتابعة السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، لحالة الطفل المصري "سليم" البالغ من العمر 3 أشهر، ومصاب بمرض الضمور العضلي الشوكي بالمملكة العربية السعودية، جاء التنسيق مع الدكتور خالد عبد الغفار، القائم بأعمال وزير الصحة، والدكتور علي جمعة، رئيس مجلس إدارة جمعية "مصر الخير"، لنقل الطفل بطائرة مجهزة طبيا، والتي من المقرر أن تقلع اليوم من مطار "الرياض" في تمام الخامسة والنصف عصرًا إلى مطار القاهرة الدولي على رحلة رقم 967، لاستكمال رعاية الطفل في مصر بالتعاون مع مؤسسة مصر الخير.

 

ومن ناحيتها، ثمنت وزيرة الهجرة حرص الدكتور خالد عبد الغفار، القائم بأعمال وزير الصحة، وفريق عمل الوزارة، على توفير مكان لعلاج الطفل "سليم" بمستشفى الطفل، وكذلك وتوفير سيارة إسعاف لنقله من المطار فور وصوله، وتجهيز فريق طبي لمتابعة الحالة.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم إنه تم التنسيق مع الجهات المعنية استجابة لاستغاثة أولياء أمر الطفل  بنقله إلى مصر لتلقي العلاج المناسب وتوفير الرعاية الطبية اللازمة له.

 

وأضافت أنه فور تلقي الاستغاثة من والديه الذين رزقا بطفلهما الأول بعد ١٠ سنوات من الزواج بدون إنجاب وتفاجئا قبيل عيد الأضحى بحالته الصحية، وعلى الفور قامت وزارة الهجرة بالتواصل مع الأطباء والفريق العلاجي الخاص بالطفل للوقوف على حالته وما تستلزمه الحالة لنقله إلى مصر، مؤكدة أن مصر دائما في صف أبنائها في كل مكان حول العالم.

 

ومن جهته وجه والد الطفل سليم المصاب بمرض الضمور العضلي الشوكي في السعودية رسالة شكر إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي والسفيرة نبيلة مكرم  وزيرة الهجرة وذلك بعد الاستجابة لمرض ابنه ونقله عبر طائرة مجهزة لمصر وتوفير مكان لعلاجه.

 

وأكد والد الطفل أن وزيرة الهجرة كانت توصلت معاهم في أقل من ٢٤ ساعة من إرسال الاستغاثة وكانت تتابع حالة الطفل بشكل يومي للاطمئنان عليه

 

وطالب والد الطفل بأن تتبنى الدولة حالة سليم ويوجه بتوفير العلاج الجينى له لإنقاذه مؤكدا أنه رزق بالطفل بعد زواج استمر 10 سنوات.

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا