أمن الشرقية يبحث عن فتاة اختفت بعد خروجها من المستشفى

الفتاة المختفية
الفتاة المختفية

 

إختفت فتاة تدعي ( هدير ) في العقد الثاني من عمرها في ظروف غامضة من قرية عرب شمس التابعة لمركز فاقوس ، وجاري البحث عنها من قبل الشرطة .

أهل الفتاة أكدوا أنها ذهبت للمستشفى و اختفت هناك و انطلقت الشائعات مما أثار غضب الأهالي وحاولوا قطع الطريق وقام بعضهم بإلقاء القطار بالطوب وإصابة بعض الركاب ، وتطورت الأحداث الي نشوب شجار بين قريتين وهما قرية ( عرب شمس , وقرية الدراكة ) بسبب محاولة غلق الطريق العام حيث كانت أحدي القري وهي القرية التي منها البنت المختفية تريد قطع الطريق لحين ظهور البنت ، واعترض علي ذلك شباب القرية المقابلة لهم وقامت مشاجرة كبيرة بين شباب القريتين مما إحتاج تدخل الشرطة لفض النزاع بينهم وفتح الطريق .

وعلي الفور انتقلت قوات الأمن الي موقع الحادث وبمساعدة العقلاء تم فض النزاع وفتح الطريق للمارة والسيطرة على الموقف .. وجاري البحث عن الفتاة من قبل قوات الشرطة

كاميرات مستشفى فاقوس العام هي آخر من التقطت للفتاة صورا وهي خارجة من المستشفى ومنذ هذا الوقت لم تعد لمنزل أسرتها

وبعد تفريغ كاميرات استقبال المستشفي بمعرفة رجال شرطة فاقوس الفتاة قامت بتحرير تذكرة دخول. وخرجت من باب المستشفى ولا يوجد أي شبهة خطف من داخل المستشفي كما يشاع