حكم مصر نصف قرن .. واكتشفت مقبرته أثناء الحرب العالمية الثانية .. تعرف علي تاريخ «بسوسنس الأول»

صورة موضوعية
صورة موضوعية

 

إحدى القطع النادرة الذهبية الشبيهة بقناع توت عخ آمون هى قناع الملك بسوسنس الأول، هو ثالث ملوك الأسرة الحادية والعشرين، وقد حكم مصر لنصف قرن، خلال الفترة ما بين (1039 – 990 ق.م)، 

كان بسوسنس كما يقول الباحث الأثرى د. حسين دقيل: حاكما قويا عمل على حماية حدود مصر من أي هجوم، وخاصة الحدود الشرقية، لأن مقر الحكم في عهده كان في تانيس (صان الحجر بالشرقية)، وقد بنى هناك معبدا لثالوث طيبة، كما أقام قصورا ملكية.

وقد عُثر على مقبرته بتانيس من خلال العالم الفرنسي مونيته؛ عام 1940م، ووجدت كنوزها كاملة لم تتعرض للنهب والسلب، وكانت نسبة المكتشفات الفضية بالمقبرة كبيرة جدا؛ لدرجة أن أطلقوا عليها مقبرة (الفرعون الفضي) .. 

ولولا أن اكتشاف هذه المقبرة جاء أثناء الحرب العالمية الثانية بمنتصف أربعينيات القرن الماضي ؛ لنال مثل ما نال اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون من شهرة عالمية. 

ومن بين مقتنيات بسوسنس الأول، إناء ذهبي رائع "موجود الآن بالمتحف المصري" وقد عُثر عليه بداخل مقبرة بسوسنس الأول، ونقش على رقبة الإناء اسم الملك وألقابه في خرطوشين، كما نقش بجانبهما اسم وألقاب زوجته حنوتاوي.

 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا