الناتو يستعد للموافقة على أكبر تغييرات في سياسته الدفاعية منذ نهاية الحرب الباردة

الناتو
الناتو

 

يستعد قادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) اليوم، للتوقيع على حزمة دعم كبير لأعضاء الحلف في أوروبا الشرقية خلال اجتماعهم في العاصمة الإسبانية، مدريد.


وأعلن الأمين العام للحلف أمس، في قمة الحلف التي ستستغرق ثلاثة أيام، أن القرار يمثل "تحولاً جوهريًا في الردع والدفاع في سياسة الحلف، وأكبر إصلاح شامل لردعنا ودفاعنا الجماعي منذ الحرب الباردة".


ويستعد الحلف للموافقة على توسيع حجم قوات الرد السريع من 40 ألف إلى 300 ألف جندي.


وتكون قوة الاستجابة التابعة لحلف الناتو تحت القيادة الوطنية، ولكن يمكن للقائد الأعلى لقوات الحلفاء في أوروبا أن يطلب نشرها في إحدى الدول الأخرى التابعة للحلف.


ولا يزال حلفاء الناتو يضعون اللمسات الأخيرة على تفاصيل التشكيل الدقيق للمجموعات القتالية الموسعة في أوروبا الشرقية، حيث تسعى بعض الدول الأعضاء بالحلف إلى تفادي القواعد العسكرية الدائمة التي تكون مكلفة.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا