مجلس جامعة القاهرة يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو

جانب من الإجتماع
جانب من الإجتماع

عقد مجلس جامعة القاهرة، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت، جلسته الشهرية بقاعة الاحتفالات الكبرى، بحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وأمين عام الجامعة، لمناقشة عدد من الموضوعات المتعلقة بالعملية التعليمية والبحثية والخدمية، إلى جانب استعراض ومتابعة موقف المشروعات الكبرى التي تنفذها الجامعة وفق استراتيجيتها للتحول لجامعات الجيل الرابع.

وفي مستهل الاجتماع، تقدم مجلس الجامعة بالتهنئة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، والتي مثلت تحولًا جوهريًا وعلامة فارقة في تاريخ الوطن واستعادة هويته وحريته، والتعبير عن إرادة المصريين ووحدتهم وحمايتهم من تهديدات قوى الإرهاب، مشيدًا بدور الرئيس السيسي في حماية مصر من الفتن وتهديدات الإرهاب واستكمال مؤسساتها الدستورية، وبداية مسيرة التنمية في مختلف المجالات.

وأشاد مجلس الجامعة بالتقدم الكبير الذي حققته جامعة القاهرة في المؤشرات الدولية والتي ظهرت مؤخرا هذا الشهر في تصنيف ليدن الهولندي ودخول الجامعة في هذا التصنيف لأول مرة في افضل ثلاثمائة جامعة عالمية من بين ثلاثين الف جامعة، وايضا حصول مجلة العلوم التطبيقية JAR على المركز الثامن عالميًا، والأولى في مصر والشرق الاوسط ،وذلك نتيجة السياسات التي اتبعتها الجامعة خلال السنوات الأخيرة في مختلف الجوانب الأكاديمية والبحثية خاصة فيما يتعلق بمجال النشر الدولي والبحث العلمي والتحول لجامعات الجيل الرابع.

واستعرض مجلس جامعة القاهرة، حجم  التمويل الذاتي الضخم وزيادة الموارد بشكل غير مسبوق  والتي خففت العبء على موازنة الدولة وساهمت فى مشروعات الجامعة الكبرى مثل الفرع الدولي وتطوير المستشفيات وتطوير الكليات والمدن الجامعية واستحداث المعامل ومشروعات البنية التحتية التكنولوجية والتحول الرقمي للجامعة.

واستعرض مجلس جامعة القاهرة، عددا من الإنجازات التي تمت في مشروع تطوير المستشفيات الجامعية، ومنها أعمال إنشاءات المجمع الطبي لعلاج لأطفال بمدينة 6 أكتوبر والتي بلغت 30% خلال فترة وجيزة، وبدء مشروع رفع كفاءة مستشفى قصر العيني الفرنساوي على مرحلتين وتزويده بأحدث الأجهزة وتطويره وفقًا لكود المستشفيات العالمية، والجهود الكبيرة التي قدمها مستشفى الفرنساوي خلال جائحة فيروس كورونا والتي ساهمت في خفض أعداد الوفيات بين منسوبي الجامعة وعلى مستوى مصر.

وهنأ الدكتور محمد الخشت، خلال المجلس، عمداء الكليات على نجاح وكفاءة العملية التعليمية بكلياتهم خلال الفصل الدراسي الثاني وانتهاء الامتحانات وإعلان النتائج بعدد من الكليات، مشيدا بالجهود المبذولة في أعمال الامتحانات والأداء المتميز بالكليات، مؤكدًا ضرورة مراجعة النتائج من خلال لجان الممتحنين وإعمال قانون تنظيم الجامعات فيما يتعلق بنتائج الامتحانات.

ووافق مجلس جامعة القاهرة على  تشكيل لجنة برئاسة الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، لدراسة وبحث مقترح الدكتور الخشت بإيجاد سبل جديدة ومناسبة لزيادة دعم الطلاب غير القادرين خاصة في ظل الظروف الاقتصادية العالمية.
 
ووافق المجلس على تجديد مذكرة التفاهم مع جامعة هيروشيما باليابان في مجالات التعليم والبحث العلمي وبرامج التدريب، كما تمت الموافقة على اتفاقية التعاون المشترك مع جامعة نابولي الإيطالية، وبروتوكول تعاون بين مع البورصة المصرية لتدريب الطلاب، وعقد اتفاقية بين كلية الاقتصاد والعلوم السياسية والجامعة الأمريكية، والموافقة على اتفاقية استضافة بين الجامعة والوكالة الجامعية للفرانكوفونية من المكتب الوطني في مصر ومركز قابلية التوظيف الفرانكفوني في القاهرة.

كما وافق مجلس جامعة القاهرة على استكمال أعمال كلية طب الفم والأسنان بفرع الجامعة بالشيخ زايد ورفع كفاءة جزء من مقرها القديم طبقا لأحدث المواصفات.

وأكد رئيس الجامعة، على ضرورة الالتزام بالتقاليد العريقة لجامعة القاهرة، والموافقة على إقامة حفلات التخرج داخل الكليات وتحت إشرافها المباشر، ورفض اية حفلات لا تتناسب والتقاليد الجامعية والحفاظ على هيبة الحرم الجامعي.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا