انعقاد قمة حلف (الناتو) في مدريد

الناتو
الناتو


انطلقت اليوم في العاصمة الأسبانية مدريد قمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) بحضور زعماء وقادة الدول الأعضاء وقادة أمنيين لبحث عدد من الملفات والقضايا المتعلقة بتعزيز الأمن ومواجهة التحديات الحالية إطلاق الاستراتيجية الجديدة.


ووصف ينس ستولتنبرغ الأمين العام لحلف الناتو القمة بأنها (قمة تاريخية وتحولية) فيما يخص الهدف الاستراتيجي للحلف للعقد المقبل.


وتنضم للمشاركة بالقمة للمرة الأولى كل من أستراليا واليابان ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية، في حين شارك عدد من ممثلي الدول الشركاء في الحلف وجورجيا والاتحاد الأوروبي في أعمال القمة.


وتناقش قمة الناتو المنعقدة بمدريد الهدف الاستراتيجي الجديد للحلف بالإضافة إلى أبرز التحديات التي تواجهه، وكذلك طلب انضمام السويد وفنلندا لحلف شمال الأطلسي. كما ستبحث تعزيز الدفاعات وبحث تداعيات التغير المناخي وإقرار حزمة بناء قدرات لعدد من الدول.


هذا وأكد مسؤول بارز في حلف الناتو على أن القمة المنعقدة حاليا في العاصمة الأسبانية مدريد ستكون تاريخية متوقعا أن يتخذ القادة بعض القرارات الهامة، واصفا شركاء الناتو في الشرق الأوسط بأنهم "أعينهم على الأرض".


وقال خلال مؤتمر صحفي على هامش انطلاق القمة: "يؤثر أمن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على أمن أعضاء الناتو.


نحن نواجه بيئة أمنية معقدة، وظهور حالات العنف الخارجية، والهجرة، والأمن الغذائي، وكلها تمثل تحديات معقدة- وهي واحدة من المناطق الأطلسية. يجب أن يكون الناتو قادراً على معالجة أي تهديد وتقديم إجابات له في أي وقت".


 

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا