البيئة: تصور شامل للطريق من لشبونة إلى شرم الشيخ COP27

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة أن اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية المعنية بتغير المناخ فرصة لهم للبدء في تحديد مجالات الأولويات الرئيسية لبلورة موقف مشترك تجاه أجندة العمل المناخي ، ورسم تصور شامل للطريق من لشبونة إلى شرم الشيخ COP27، حيث يستعرض جدول أعمال الاتحاد الأفريقي لعام 2063  "أفريقيا التي نريدها".

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقتها الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة نيابة عن الرئيس المعين لمؤتمر المناخ القادم COP27 السفير سامح شكرى وزير الخارجية، في اجتماع لجنة رؤساء الدول والحكومات الأفريقية المعنية بتغير المناخ (CAHOSCC)، وذلك على هامش مشاركتها في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالمحطات ٢٠٢٢ بلشبونة، والذي تستضيفه حكومتا البرتغال وكينيا خلال الفترة من 27 يونيو إلى 1 يوليو 2022 تحت شعار "أنقذوا محيطاتنا، واحموا مستقبلنا".

وقالت الوزيرة أن مصر تحرص خلال مؤتمر شرم الشيخ للمناخ COP27 على خلق المناخ المناسب الذي يسمح للأطراف بالتوصل إلى توافق حول أبرز القضايا، ومن ثم تحقيق التقدم المطلوب في كل منها ونقلها إلى مرحلة التنفيذ، وطرح عدد من المبادرات الجادة والفعالة التي يمكن تنفيذها على مختلف جوانب تغير المناخ، والتي تفيد بشكل مباشر أكبر عدد من البلدان في العالم وتدعم جهودهم للانتقال إلى الاستدامة، حيث تعمل مصر حاليًا على تطوير هذه المبادرات لطرحها عند اكتمالها، والتي تتعلق بالتخفيف والتكيف وتمويل المناخ، مع مراعاة التوازن بين المبادرات العالمية والإقليمية ، والتوازن بين  القطاعات المختلفة.

كما ثمنت الدكتورة ياسمين فؤاد على إطلاق إستراتيجية أفريقيا لتغير المناخ و الصمود ٢٠٢٢ إلى ٢٠٣٢، باعتبارها ركن أساسي للبناء عليه في مؤتمر المناخ القادم COP27 في توحيد صوت أفريقيا وتحديد احتياجات القارة، خاصة مع اعتبار هذا المؤتمر للتنفيذ  كما وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد الدعوة لكافة الحضور للمشاركة فى مؤتمر المناخ القادم cop27  بمدينة شرم الشيخ .

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا