كشف ملابسات قتل بلطجية لموظف الزقازيق في مسكنه

الضحية
الضحية

لقي موظف بالمحليات بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، مصرعه، اليوم ؛ إثر هجوم متكرر لأكثر من شهر على منزله من عائلة تقيم بنفس المنطقة دائرة قسم شرطة أول الزقازيق.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود إشارة من مستشفى الزقازيق العام، بوصول محيي الدين  51 سنة، موظف بالمحليات، مقيم بدائرة قسم شرطة أول الزقازيق، جثة هامدة إثر إصابته في الرأس.

بالانتقال والفحص تبين من التحريات الأولية مقتل المجني عليه في مشاجرة بين عائلتين في دائرة قسم شرطة أول الزقازيق، فيما تبين وجود خلافات قديمة بين العائلتين منذ عدة سنوات وأن الطرفين سبق وحرروا عدة بلاغات ضد بعضهم في قسم الشرطة.

يقول جيران الضحية أنه تقدم بعدة بلاغات إلى القسم يستغيث من تهديدات بالقتل و لم يتحرك أحد من القسم لدرجة أنه قام بتقديم شكوى ضد القسم لوزير الداخلية يستغيث من تواطؤ الشرطة.

وصباح اليوم قام القتلة بالهجوم على الضحية في مقر إقامته حيث حاول المجني عليه ونجله أدهم، 20 سنة، حاصل على دبلوم صناعي،ونجل شقيقه إسلام صد العدوان المتكرر (طرف أول)،من فريد ع ب، 32 سنة، بائع ملابس، ومجدي ب، بائع ملابس، ومحمود ب، 47 سنة، بائع ملابس (طرف ثاني)، ما أسفر عن مقتل المجني عليه بعدما أصيب بضربة في رأسه.

جرى ضبط طرفي المشاجرة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6640 جنح قسم أول الزقازيق لسنة 2022، وتم التحفظ على الجثة في المستشفى تحت تصرف جهات التحقيق، التي طلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها وكيفية حدوثها.