بدلا من التغليف.. ابتكار طلاء نباتي يحفظ الأطعمة طازجة لفترة طويلة

بدلا من البلاستيك طلاءً نباتيً يبقي الأطعمة طازجة لفترة طويلة
بدلا من البلاستيك طلاءً نباتيً يبقي الأطعمة طازجة لفترة طويلة

ينتج عن عملية تصنيع البلاستيك عدد من المواد الكيميائية ذات التأثير السام، والتي تُسبب السرطانات وتدمر الهرمونات وتتلف الأعصاب لدى الإنسان، وغالباً ما تكون هذه المواد المدمرة للأعصاب إما مواد أساسية في تصنيع البلاستيك، أو نفايات ناتجة عن تصنيعه، والتي تصل إلى الإنسان عن طريق تلوث الهواء والماء بها،
 ويُعتبر العديد منها من الملوثات العضوية الثابتة، والتي تُعد أحد السموم الأكثر ضرراً على الأرض؛ نظراً لبقائها في الأرض وارتفاع مستوى السُمّية فيها، لذا يُحذَّر من إطلاقها غير المدروس في البيئة والذي سيؤثر على الحياة البرية والبحرية أيضاً.
وللبلاستك تأثير غير مباشر على الأنسان من خلال تناوله لبحريات او طيور او اشياء يستهلكها الأنسان وتتعامل مع البلاستيك وبالتالي يؤثر على صحة الإنسان كمُستهلك للغذاء البحري.
وقد تمكن فريق بحثي من جامعتي هارفارد وروتجرز الأمريكية للصحة العامة، من ابتكار طلاء نباتي قابل للتحلل لتغليف الأطعمة وإبقائها طازجة لفترة طويلة.
وطور الفريق البحثي الطلاء الجديد من ألياف السكريات النباتية، وألياف زيت الزعتر، وحمض الليمون، ومركب النيسين، وهي مكونات طبيعية مضادة للميكروبات تحارب التلف والكائنات الحية الدقيقة والبكتيريا المسببة للأمراض، مثل الإشريكية القولونية والليستيريا.
وبحسب الخبراء، فإن الطلاء يمكن أن يطيل العمر الافتراضي للأفوكادو بنسبة 50 في المئة، لافتين إلى أنه صديق للبيئة ويتحلل في أقل من 3 أيام.
ويمكن رش الطلاء على الأطعمة المتنوعة من شرائح اللحوم والفواكه والخضروات لإبقائها طازجةً لمدة أطول، حيث يمنع ظهور بقع داكنة عليها مع قرب نهاية صلاحيتها وتلفها، وعند استخدامها يكفي شطفها بالماء لإزالة الطلاء.
ومن المعروف أن لمادة البلاستيك تأثيرات سلبية على سلامة الإنسان والبيئة، وتشكل واحداً من أكبر التحديات التي يسعى العالم لاحتوائها والسيطرة عليها.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا