صلاح يتحدث عن الانتقام من ريال مدريد والتجديد لليفربول 

محمد صلاح
محمد صلاح

تحدث النجم المصري محمد صلاح المحترف بفريق ليفربول الإنجليزي عن كواليس إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 والذي شهد خسارة الريدز من ريال مدريد.

يذكر أن صلاح كان تعرض لإصابة قوية في الكتف بعد تدخل من الإسباني سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد سابقا وباريس سان جيرمان حاليا.

وقال صلاح في تصريحات نقلتها صحيفة "ميرور" البريطانية: "في نهائي 2018، سنحت لنا العديد من الفرص، و ريال مدريد فريق كبير وهم أفضل فريق بالبطولة، أعتقد أنه لو لم أتعرض للإصابة في تلك المباراة لحققنا الفوز".

وتابع قائلا: "الانتقام من ريال مدريد مازال في ذهني، لم أنس ما حدث لي خلال نهائي 2018 في كييف"." 

وتحدث عن مثله الأعلى قال: " زيدان، ورونالدو الظاهرة، وفرانشيسكو توتي، لقد كان اللعب بجانب توتي أمرا لا يُصدق، هو شخص رائع ومذهل ولديه جودة كبيرة، وعندما تذكر روما يأتي في ذهنك توتي مباشرة" 

وفيما يخص تجديد عقده مع ليفربول قال: "لم أوقع بعد على تجديد عقدي مع ليفربول، هناك مفاوضات ولكن لم أوقع، أنا باق الموسم المقبل لأن لدي عقد حتى الموسم المقبل"

ويلعب ليفربول نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة التاسعة في تاريخه؛ حيث حقق اللقب 6 مرات من قبل خلال النهائيات السابقة، بينما خسر الفرصة الذهبية في 3 مناسبات.

بدأ ليفربول مشواره مع نهائي دوري أبطال أوروبا بظهور أول أمام بروسيا مونشجلادباخ الألماني في موسم 1976-1977 انتهى بفوز الريدز 3-1.

وعاد ليفربول من جديد إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم التالي 1977-1978؛ حيث واجه كلبو بروج البلجيكي، وفاز عليه بهدف دون رد محققاً لقبه الثاني في البطولة.

وأكمل ليفربول علامته الكاملة في نهائي دوري أبطال أوروبا بتحقيق لقب ثالث في ثالث ظهور له، موسم 1980-1981 بالفوز على ريال مدريد الإسباني بهدف دون رد.

وواصل ليفربول انتصاراته للمرة الرابعة في نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 1983-1984، بتحقيق لقبه الرابع خلال 4 نهائيات على حساب روما الإيطالي بالفوز عليه بركلات الترجيح عقب انتهاء وقت المباراة الأصلي بالتعادل 1-1.

وكانت أول خسارة لفريق ليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 1984-1985، في ظهوره الخامس في هذا الدور، وذلك أمام يوفنتوس الإيطالي بهدف دون رد.

وعاد الريدز إلى نهائي دوري أبطال أوروبا بعدها بنحو 20 عامًا، وبالتحديد موسم 2004-2005، عندما حقق لقبه الخامس على حساب ميلان الإيطالي بالفوز عليه بركلات الترجيح، بعد التعادل 3-3 في مباراة مثيرة.

وفي مباراة مكررة بعدها بعامين، التقى ليفربول مع ميلان مجددًا في نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2006-2007، وفاز الفريق الإيطالي 2-1، ليخسر الريدز مباراته الثانية على مر تاريخه في هذا الدور.

وواصلت الخسائر مطاردة ليفربول من جديد في نهائي دوري أبطال أوروبا في ظهوره الثامن بالبطولة موسم 2017-2018، عندما خسر أمام ريال مدريد 1-3.

أما الظهور التاسع لليفربول في نهائي دوري أبطال أوروبا فكان في الموسم التالي 2018-2019، أمام مواطنه توتنهام؛ حيث فاز عليه بنتيجة 2-1 محققاً لقبه السادس في البطولة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يشهد ملعب سان دو ني بالعاصمة الفرنسية باريس، تجدد المواجهة النارية بين فريقي ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني في صراع على لقب دوري أبطال أوروبا 2022 في نهائي مكرر لنسخة 2018.

وتأهل ليفربول إلى نهائي دوري الأبطال بالفوز على فريق فياريال الإسباني بنتيجة 5-2 بمجموع المباراتين، فيما صعد ريال مدريد على حساب مانشستر سيتي بنتيجة 6-5 بمجموع اللقاءين.

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا