رئيسة «قومي المرأة» تتهم الشيخ أحمد كريمة بالحض على الكراهية والتمييز

 مايا مرسي
مايا مرسي

وجهت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة رسالة للشيخ احمد كريمة، على صفحتها الشخصية على "فيسبوك".

وقالت مايا، في رسالتها اليوم الجمعة: "مجلس الهوانم والأجندات كما اتهمتنا حضرتك، اشتغلت معهم كخبير ٢٠١٣ ودي الوثائق الى كتبتها ومنسوبة لك  ونشرت باسمك"، وهذا هو رأيك مكتوب ومنشور من ٢٠١٣، وأعتقد حضرتك نسيت ولكن الاوراق الرسمية لا تنسى.. ويارب الناس تقرأ الموجود في الوثائق.. والذي يخالف قولا وفكرا ما تقوله اليوم.. ما تقوله اليوم جريمة كراهية ينص عليها الدستور المصري، على اعتبار الحض على الكراهية والتمييز جريمة يعاقب عليها القانون، درءاً للتعصب الأعمى الذي يؤدي إلى عدم قبول الآخر المختلف في الدين أو المعتقد أو الرأي السياسي أو المنشأ الاجتماعي أو الجنس أو الأصل أو العرق أو اللون أو غير ذلك من أوجه الاختلاف.. لن تطفىء نور الحقيقة.. ‎تنكرون إنسانية المرأة ولكن فضل الإسلام عظيما كرّمَ المرأة، وأكّد إنسانيتها، وأهليتها للتكليف والمسؤولية والجزاء ودخول الجنة، واعتبرها إنساناً كريماً له كل ما للرجل من حقوق إنسانية؛ وفي ذلك يقول القرآن الكريم: ﴿يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1].صدق الله العظيم".

احمد جلال

جمال الشناوي

ترشيحاتنا