مفاجأة في تحريات حادث انتحار سيدة من أعلى كوبري الملك الصالح

كوبري الملك الصالح
كوبري الملك الصالح

كشفت تحريات رجال مباحث القاهرة فى واقعة سيدة كوبري الملك الصالح التى حاولت الانتحار بأنها المرة الثانية تحاول الانتحار وتفشل بسبب خلافات أسرية مع زوجها.

وأضافات التحريات بأن السيدة شرعت فى الانتحار لكثرة الخلافات الزوجية بينها وبين زوجها، وقيامها بترك مسكن الزوجية بسبب قيامه بالتعدى عليها بصفة مستمرة، وأنه قد سبق لها محاولة الانتحار منذ ٤ سنوات بالقفز فى مياه النيل، وأثناء تواجد كلاهما أعلى الكوبرى قامت بمغافلته والقفز محاولة الانتحار.

ونجحت أجهزة الأمن بالقاهرة فى إنقاذ السيدة وزوجها عقب سقوطهما فى مياه نهر النيل بالقاهرة. 

وتعود الواقعة عندما لاحظت الخدمات الأمنية المعينة بكوبري الملك الصالح دائرة قسم شرطة مصر القديمة، قيام سيدة بالقفز من أعلى الكوبري، وقيام زوجها بالقفز خلفها في محاولة لإنقاذها، كما قام شخص تصادف تواجده بالقفز خلفهما في محاولة منه لإنقاذهما.

على الفور تم إخطار قوات الإنقاذ بالإدارة العامة لشرطة المسطحات المائية، وتمكنوا من انتشالهم وإنقاذهم جميعًا.

وتبين أن الواقعة تخلص في حدوث خلافات عائلية بين ربة منزل وزوجها «مقيمين بمصر القديمة»، على أثر ذلك حاولت والدة الزوجة إثناءها والتوسط فيما بينهما، فقامت الأولى بمغافلتهما والقفز من أعلى الكوبري محاولة الانتحار.